القائمة الرئيسية

الصفحات

التثدي عند الرجال | أسباب، درجات وعلاج تضخم الثدي

ما هو التثدي؟ (بالإنجليزية: Gynecomastia) هو لفظ طبي يُقصد به كِبَر حجم الثدي لدى الرجال عن الطبيعي، و له درجات متعددة تبدأ من وجود زيادة قليلة تجعل من الصعب ارتداء قميص محكم، وتتدرج حتى أن بعض الحالات يكبر حجم النسيج الزائد في الثدي لديهم بما يُشبه أثداء النساء، وقد بات التثدي منتشراً بنسبة كبيرة في السنوات الأخيرة بسبب تغيُّر نمط الحياة.

هذا المقال راجعه وأشرف على كتابته وأعدّ المراجع له: دكتور بهاء الدين محمد، اخصائي جراحة التجميل والتكميل، دار الدفاع الجوي ومستشفى مصطفى كامل.

ما أسباب التثدي؟

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة وكبر حجم الثدي لدى الرجال، لكن المسببات جميعها تتفق في أنها تُحدث اضطرابات في نسبة هرمونات الذكورة والأنوثة، فتميل الكفة لصالح هرمون الإستروجين (الأنوثة)، إما بسبب زيادته أو بسبب نقص هرمون التسوتوستيرون (الذكورة)، وذلك نتيجةً لما يلي:

  • اضطرابات هرمونية: ينتج التثدي في الرجال وعند الأولاد نتيجة اعتلال اتزان الهرمونات الجنسية، التستوستيرون (هرمون الذكورة) والإستروجين (هرمون الأنوثة). كل الرجال تنتج أجسامهم نسبة صغيرة من هرمون الإستروجين، لكن مرضى التثدي تكون تلك النسبة لديهم مختلة إما زيادة إستروجين (مسئول عن تكبير حجم الثدي) أو نقص تسوتوستيرون. في بعض الأحيان يكون سبب الاختلال الهرموني غير معروف.
  • السمنة: زيادة الوزن من الأسباب الشائعة للتثدّي، لأن الوزن الزائد لدى الرجال يرفع مستوى هرمون الإستروجين (المسئول عن تكبير الثدي لدى النساء)، هذا بالإضافة إلى أن السمنة ترفع مستويات الدهون المتراكمة في منطقة الثدي لدى الرجال فيزداد حجمه ويترهل.
  • المخدرات: الحشيش والماريجوانا وبعض العقارت غير القانونية مثل هورمونات التضخيم، تعتبر من أكثر أسباب التثدي في العصر الحديث نظراً لتزايد انتشارها بين الشباب.
  • الذكور حديثو الولادة: يُمكن أن يُصاب المولود بالتثدي نتيجة مرور هرمون الإستروجين من الأم له عبر المشيمة، لكن لحسن الحظ هذا التثدي مؤقت ويختفي تلقائياً بعد بضعة أسابيع من الولادة.
  • فترة البلوغ: أثناء البلوغ تتباين الهرمونات لدى الذكور، في حال انخفضت نسبة هرمون الذكورة، فإن الإستروجين يجعل الثدي يتضخّم، وهي تعتبر فترة مؤقتة يُعاني منها كثير من الشباب، وتختفي تدريجياً بالتقدم في السن وانتهاء مرحلة البلوغ.
  • التقدم في العمر: كبار السن ينتجون نسب أقل من هرمون الذكورة (تستوستيرون)، كما أن نسبة الدهون في أجسامهم تزداد، وهذا العاملان يُسببان التثدي.
  • تعاطي الأدوية: بعض أدوية علاج أمراض القلب والضغط تُسبب التثدي مثل السبيرونولاكتون، وبعض أدوية الأمراض النفسية، والأدوية المشتقة من القنب مثل المورفين والرتامادول. بعض أدوية علاج ارتجاع المريء أيضاً تهيء لحدوث التثدي.
  • المشروبات الكحولية: تعاطي المواد المُسكرة يزيد من تضخم الأثداء، كما أنه من العوامل المساعدة على حدوث سرطان الثدي.
  • أمراض الكلى والكبد: المراحل المتأخرة من تلك الحالات يحدث فيها تثدي.
  • أورام أو التهابات الخصية: بعض الأورام الحميدة في الخصية أو العدوى الشديدة تُؤثر على مستويات هرمون الذكورة.
  • متلازمة كلاينفنتر: مرض وراثي نادر الحدوث يتميز بوجود اضطرابات هرمونية.
  • سوء التغذية: بعض الحالات عند علاجها من آثار سوء التغذية، يصابون بالتثدي.
  • أمراض الخصية: أمراض الخصية بأنواعها يُمكن أن تسبب اضطرابات هرمونية تؤدي إلى تضخم حجم الغدد الثديية ومن ثم التثدي.

ما الأدوية التي تُسبب التثدي؟

بعض الأدوية من ضمن آثارها الجانبية هو التثدي، لأنها تُسبب اضطرابات هرمونية مختلفة، هذه الأدوية هي:
  • سبيرونولاكتون (spironolactone, Aldactone): هو أحد الأدوية المدرّة للبول، وله تأثير مضاد لهرمونات الذكورة
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: تستخدم تلك المجموعة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ومن أمثلتها nifedipine
  • أدوية ضغط الدم: كابتوبريل وكابوتين (ومجموعة مثبطات إنزيم الأنجيوتنسين) تضاد عمل هرمون الذكورة
  • بعض المضادات الحيوية ومضادات الميكروبات: مثل أيزونيازايد (isoniazid)، كيتوكونازول (مضاد فطريات) ومترونيدازول (فلاجيل)
  • مضادات الحموضة وقرحة المعدة: بعض أنواع مضادات الارتجاع والحموضة مثل "رانيتيدين" (زانتك) و"سايميتدين" و"أوميبرازول"
  • أدوية علاج سرطان البروستاتا: مثل الإستروجين ومضادات التستوستيرون
  • ألدوميت (methyldopa | Aldomet) لعلاج ارتفاع الضغط
  • أدوية علاج مرض الإيدز
  • بعض المنومات والمهدئات مثل "ديازيبام" 
  • زيوت اللافندر وزيت شجرة الشاي

ما أعراض وعلامات التثدي وكيفية التشخيص؟

التثدي-في-الرجال

يسأل الكثير من الشباب: كيف أعرف أن عندي تثدي؟ أو إن كان حجم الثدي لديّ زائد عن الطبيعي، وللإجابة عن ذلك نذكر لكم الرأي الطبي لتعريف "التثدي".

تقول المراجع الطبية إنه ليُصنّف شخص على أنه مريض بالتثدّي، يجب أن يكون لديه نسيج غدد ثديية حقيقية بقُطر أكبر من 0.5 سنتيمتر متراكم حول الحلمة في أغلب الأحيان.

يجب العلم أن تراكم الدهون في منطقة الثدي لا يُعتبر "تثدياً" حقيقياً من الناحية الطبية.

في معظم الحالات، يُشخّص التثدي عن طريق الفحص بواسطة طبيب جراحة التجميل، أو الطبيب الممارس العام في الدول الأجنبية، وفي حالة وجود شك في أورام حميدة أو سرطانية، يطلب الطبيب عمل آشعة على الصدر، وقد يطلب فحوصات أخرى لتحديد سبب التثدي.

ما درجات التثدي عند الرجال؟

توجد أربع درجات للتثدي في الرجال بحسب التصنيف الطبي (الدرجات موضحة أيضاً بالصورة أسفله)، وهي كالتالي:
  1. الدرجة الأولى: تُسمى تلك الدرجة بالتثدي الصغير وهي مرحلة مبكرة جداً، وتعتبر أفضل مرحلة تستجيب للعلاج بالأدوية بدون جراحة. في هذه الدرجة يكون التثدي على شكل بروز في منطقة الحلمة والهالة، ويكون لون الجزء المتضخم مختلفاً عن لون الجلد، ويصعب ملاحظته من فوق الملابس.
  2. الدرجة الثانية: يُطلق على تلك المرحلة "الدرجة المتوسطة" وفيها يتخطى التثدي (النسيج المتضخم) حدود الحلمة والهالة ويتمدد فوق عضلات الصدر، وقد لا يُلاحظ في حال ارتداء ملابس واسعة. يُمكن علاج تلك الحالة مبكراً بتجنب العوامل التي تزيد هرمون الإستروجين في الطعام، أو استشارة طبيب لوصف الأدوية اللازمة ولا تستلزم جراحة.
  3. الدرجة الثالثة: هي المرحلة قبل الأخيرة وفيها يمتد التضخم حول الهالة ويصل إلى حواف الصدر ويكون هناك جلد زائد. هذه الدرجة يُمكن ملاحظتها حتى مع ارتداء ملابس واسعة رغم أن التثدي يكون معتدلاً. يُمكن علاج تلك المرحلة بالرياضة والنظام الغذائي ووصف بعض الأدوية بواسطة الطبيب، لكن بعض الحالات لا تستجيب وبالتالي فإن الجراحة هي الحل الأخير.
  4. الدرجة الرابعة: تُسمى تلك الدرجة "التثدي الحاد" وهي أقصى درجة والأصعب، وفيها يُصبح ثدي الرجل شبيهاً بثدي الأنثى (تثدي أنثوي). هذه الدرجة تكون ملحوظة من فوق الملابس. العملية الجراحية في هذا الحالة هي أفضل علاج، ربما بعد تجربة بعض الأدوية.
درجات-التثدي-عند-الرجال
درجات التثدي عند الرجال


علاج تضخم الثدي عند الرجال

يوجد خطان أساسان للتخلص من التثدي في الرجال، هما العلاج بالأدوية والتدخل الجراحي، وبخلاف التثدي المؤقت الذي يختفي تلقائياً، فإن بعض الحالات قد تحتاج للأدوية، والكثير من الحالات قد لا تستجيب للعلاج ويبقى الحل الوحيد لعلاجها هو الجراحة خصوصاً إذا حدث تليف.

علاج التثدي عند الرجال بالأدوية

يُفضّل استعمال الأدوية في المراحل المبكرة للمرض حيث تكون فعالة، وكما ذكرنا أعلاه، إن فاعلية الأدوية في علاج التثدي في مراحله المتأخرة غير مثبتة، ونسبة نجاحها منخفضة، كما أن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية لم توافق من الأساس على أي دواء للاستخدام في علاجه، لكن بعض الأطباء يستخدم الأدوية التالية:
  1. هرمون التستوستيرون: أثبت العلاج بالتستوستيرون (هرمون الذكورة) فعالية في كبار السن الذين يُعانون انخفاضاً في الهرمون، لكنه لم يجدِ في الحلات التي تُسجل مستويات تستوستيرون طبيعية
  2. كلوميفين (كلوميد): هو علاج يُستخدم لتنشيط التبويض أساساً في النساء، وبعض الأطباء يصفونه لعلاج التثدي لفترة تمتد إلى 6 أشهر
  3. تاموكيسفين (نوفالدكس): هذا الدواء يوقف تضخم الثدي، ويقلل حجم التثدي لكنه لا يمكنه التخلص نهائياً منه، وهو يستخدم في الحالات المتقدمة من التثدي التي يصاحبها ألم في الثدي
  4. دانازول (Danazol): هو أحد مشتقات التسوتوستيرون، ويعمل على تقليل إنتاج الإستروجين بواسطة الخصيتين، عن طريق تثبيط الغدة النخامية المنتجة لهرمون LH.

جراحة تصغير الثدي للرجال

تعتبر الجراحة أحد الحلول النهائية والفعالة للتخلص من التثدي، كما أن تلك الجراحة يُلجأ إليها أيضاً لمعالجة ترهّل الجلد الذي يحدث بعد فقدان الوزن، لكنها لا تصلح للرجال الذين يعانون من التثدي بسبب السمنة.

تُجرى جراحة تصغير الثدي بالتخدير الكلي، وتكون الخطوات كالتالي:
  1. باستخدام المشرط، يفتح الجراح جرحاً حول الحلمة
  2. إزالة النسيج الدهني الزائد بالمشرط أو عبر تقنية شفط الدهون أو بكلتا الطريقتين
  3. إزالة الزوائد المسببة للتثدي
  4. إعادة تعديل وضع الحلمة لإرجاعها لوضعها الأصلي خصوصاً إذا كانت كمية الأنسجة المستأصلة كبيرة
  5. بعد انتهاء العملية، تُغطى الجروح بالشاش والقطن والضمادات
تستمر العملية لمدة من ساعة غلى ساعة ونصف في الغالب، وغالباً يبيت المريض في المستشفى لبقية اليوم تحت الملاحظة.

الاستشفاء 

قد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى يحدث الاستشفاء الكامل بعد العملية، وقد يضطر المريض لأخذ أسبوع إجازة من العمل، ويحتاج المريض لارتداء ملابس ضغط مرنة مخصصة وهي تساعد في عملية التئام الجروح.

قد يلاحظ المريض بعض الكدمات (ازرقاق) والتورّم في الثدي وقد يشعر ببعض الألم.

بعد أسبوعين من إجراء الجراحة، تكون الخيوط الجراحية إما تحللت أو يُمكن إزالتها بواسطة الطبيب.

متى يُمكن للمريض العودة لحياته الطبيعية بعد العملية؟
من المعروف أن الطبيب سينصحك بتجنب ممارسة الرياضات الشاقة والأعمال المرهقة في الأسابيع الأولى بعد العملية، لكن إذا كنت تسأل عن الفترة التي تحتاجها لتعود كما كنت قبل العملية، فهذا ما سنخبرك إياه.

يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى يستطيع المريض قيادة سيارته بعد زوال الألم الناتج عن وضع حزام الأمان.
قد تستغرق 6 أسابيع حتى يستطيع الشخص ممارسة أنشطته الطبيعية المعتادة.

كم مدة علاج التثدي؟

في الحالات الطبيعية، يختفي التثدي الخاص بمرحلة البلوغ في غضون بضع أشهر، لكن بعض الحالات الأخرى يستمر تضخم الثدي لفترة أطول، وقد يُصبح دائماً.

إذا استمر التضخم في الثدي لمدة تزيد عن 12 شهراً، قد تحدث تليفات تجعل استجابة الحالة للعلاج شبه منعدمة، وسيضطر هذا الشخص للخضوع للجراحة فيما بعد كما هو مشروح أعلاه.

ربما يدخل المريض في مرحلة المرض النفسي إذا كان حجم الثدي كبيراً بشكل ملحوظ مما يسبب له إحراجاً، أو يؤثر عليه اجتماعياً، وهنا يُصبح الحل الوحيد هو الخضوع لجراحة تصحيح التثدي.

متى تظهر نتيجة عملية تصغير حجم الثدي للرجال؟
قد تحتاج إلى فترة 6 أشهر بعد الجراحة لتشاهد النتائج الفعلية للعملية، وتلاحظ التغيير الحادث.

كم يبلغ حجم الندبة وشكل الجرح بعد عملية التثدي؟
أغلب الرجال يكون لديهم ندبة صغيرة حول حلمة الثدي مكان الفتح، لكن في الحالات المتقدمة التي يكون فيها حجم التثدي ضخماً، يمكن أن توجد نبدبة عرضية وندبة عمودية في ثنيات الثدي.

كم تكلفة عملية إزالة التثدي عند الرجال؟

تختلف تكلفة عملية إصلاح التثدي من بلد إلى آخر، وتختلف في البلد نفسه بحسب المكان وحسب الإجراءات الإضافية في العملية.

ففي مصر يتراوح سعر عملية إزالة التثدي بين 15 ألف جنيه، و30 ألف جنيهاً حسب المركز أو المستشفى، وما إذا كانت ستتطلب إجراءات أخرى مثل شفط الدهون وخلافه.

أما في بلد أوروبي مثل بريطانيا، فتبلغ تكلفة العملية 4000-5500 جنيهاً استرلينياً، كما أن شركات التأمين لا تغطي تكاليفها في معظم الحالات.

ما مضاعفات جراحة تصغير الثدي للرجال؟

قد تحدث بعض المضاعفات البسيطة لعملية التثدي في نسبة صغيرة من المرضى، وهي كالتالي:
  • ظهور ندبة ضخمة وغليظة
  • أن يُصبح شكل الحلمات غير متشابه، أو تكونا في مستويين مختلفين
  • فقدان الإحساس في الحلمات
  • مشاكل في التئام الجروح
  • نزيف داخل نسيج الثدي (إذا حدث فإنه يكون في الساعات الأربع والعشرين الأولى)
  • المضاعفات الثابتة لأي عملية جراحية مثل فرط النزيف، حساسية البنج، العدوى، وتجلط الدم في الأوردة العميقة

أسئلة شائعة عن التثدي وإجاباتها

1. ما العمر المناسب لإجراء عملية تصغير الثدي للرجال؟

يجب أن يكون الشخص قد أنهى فترة المراهقة وتأكد من استمرار مشكلة التثدي، لكن بعض الحالات تجري العملية في سن المراهقة إذا كانت تسبب لهم مشاكل نفسية.

أغلب حالات التثدي تكون بعد سن العشرين، حين يتأكد الشخص أن المشكلة لن تُحلّ تلقائياً.
يُحدد الطبيب إذا ما كان الشخص لائقاً للجراحة من عدمه بعد فحصه وأخذ تاريخه المرضي بالكامل.

2. هل يُسبب التثدي سرطان الثدي لدى الرجال؟

التثدي في حد ذاته ليس ورماً سرطانياً، ولا يتحول إلى سرطان، لكن الدراسات تقول إن الأشخاص المصابون بالتثدي لديهم احتمال إصابة بسرطان الثدي للرجال خمس مرات أكثر من الأشخاص الطبيعيين.

كما تقول المراجع الطبية إن التغيرات الهرمونية التي تتسبب في التثدي، هي نفسها يُمكن أن تكون سبباً في سرطان الثدي وحدها.

3. كيف يمكن تجنب أو الوقاية من التثدي الذي يحدث أثناء علاج سرطان الخصية؟

من المعروف طبياً أن الأدوية المضادة للتستوستيرون (هرمون الذكورة) هي إحدى طرق علاج أورام وسرطان الخصية، وهذا أحد أسباب التثدي (80% ممن يتناولون مضادات التستوستيرون مثل "Casodex"  يُصابون بتضخم حجم الثدي خلال 6-9 أشهر من بدء العلاج).

في هذه الحالة، يولي طبيب الأورام عناية خاصة بهذا الاحتمال، خصوصاً أن عدد من تلك الحالات يكون التثدي لديهم مؤلم وشكله غير محتمل، لذلك يصف الطبيب علاجات لمنع حدوث التضخم في الثدي.

من بين تلك الأدوية التي أثبتت نجاحاً في الوقاية من التثدي عقار "تاموكسيفين" (Tamoxifen) الذي سبق شرحه أعلاه، على عكس العلاج الكيماوي.

4. ما أضرار ومضاعفات التثدي عند الرجال؟

يعتبر العامل النفسي هو الضرر الأكبر الذي يسببه التثدي، حيث يصبح الرجل غير راض عن شكل جسمه، ما يفقده ثقته في نفسه وقد يُسبب له إحراجاً في كثير من المواقف، بعض المرضى يخضعون لجراحة إزالة التثدي فقط لأسباب نفسية.

المضاعفات الأخرى قد تحدث كآثار جانبية للأدوية التي يتعاطاها المريض.

ذكرنا أعلاه أن نسبة حدوث سرطان الثدي في الرجال تزداد بمقدار 5 أضعاف في الأشخاص المصابين بالتثدي عن الأشخاص الطبيعيين.

المراجع

تعليقات

ملخص محتوى المقال