القائمة الرئيسية

الصفحات

شرح تحليل وظائف الكلى: كرياتينين ويوريا وتفسير النتائج

 تعتبر الكلية من أهم أعضاء الجسم ذات الوظائف الحيوية المتعددة والضرورية لبقاء الإنسان على قيد الحياة، فبجانب وظيفتها الأساسية في تنقية (فلترة) مخلفات الجسم واعادة الصالح منها لمجرى الدم، فإنها تنتج هرمون الإريثروبويتين الضروري لتضنيع كرات الدم الحمراء كما أنها أساسية لتصنيع فيتامين "د" وتصنيع الهرمونات التي تتحكم في ضبط ضغط الدم.


تحليل وظائف الكلية من أهم التحاليل التي يطلبها الأطباء كثيراً لتشخيص الكثير من الأمراض والأعراض الغامضة، وأيضاً لرصد تأثير أدوية معينة وخطط علاجية مختلفة، هذا بالإضافة إلى أهمية هذا التحليل لتقييم حالة الكلى قبل إجراء آشعة بالصبغة سواء على الأوعية الدموية أو غيرها في أي جزء من الجسم.


ما أنواع تحاليل وظائف الكلى؟
تحليل-وظائف-كلى


اتقييم الحالة الوظيفية للكلى، يوجد أكثر من تحليل، ويطلب الطبيب ما يحتاجه منهم، لكن أهمها هو تحليل نسبة الكرياتينين في الدم يليها نسبة اليوريا، ومعدل التنقية GFR، كما يعتبر تحليل البول الكامل أحد عناصر تحاليل وظائف الكلية.


1. تحليل نسبة الكرياتينين في الدم 

الكرياتينين هو أحد أهم مخلفات عمليات الإحلال والتجديد الطبيعية في العضلات في الجسم ككل.


المعدل الطبيعي للكرياتينين في الدم (Serum Creatinine) يختلف قليلاً من شخص لآخر حسب العمر والسلالة وووزن الجسم، لكنه يجب ألا يزيد عن 1.2 في النساء و1.4 في الرجال.


زيادة معدل الكرياتينين في الدم عن 1.4 في الرجال أو 1.2 في النساء يُعتبر علامة مبكرة على أن الكلى ليست في حالة وظيفية طبيعية.


كلما ساءت حالة الكلية، كلما ارتفعت نسبة الكرياتينين في الدم أكثر فأكثر، حتى تصل أعلى مستوياتها في حالة الفشل الكلوي.


2. تحليل نسبة نيتروجين اليوريا في الدم

اليوريا تنتج عن تكسير بروتينات الجسم التي تأتي من الأطعمة التي تتناولها، وتحليل اليوريا "(Blood Urea Nitrogen (BUN" يقيس نسبة النيتروجين في الدم والناتج عن عمليات حرق البروتينات.


المعدل الطبيعي لنيتروجين اليوريا في الدم هو 7-20.

زيادة نسبة اليوريا عن 20 يعني وجود اضطرابات في أداء الكلى، وكلما زادت حدة وسوء مرض الكلية، كلما ارتفعت نسبة BUN في الدم. 


توجد عوامل أخرى ترفع نسبة تحليل النيتروجين في الدم مثل تناول جرعات عالية من الأسبيرين وبعض أنواع المضادات الحيوية، لذلك يجب أن تخبر الطبيب بتفاصيل أي أدوية تتعاطاها، حيث قد يطلب منك التوقف عن تناول الأدوية المؤثرة لبضعة أيام قبل إجراء التحليل.


 3. معدل التنقية التقديري 

التحليل الثالث من حيث الأهمية هو تحليل معدل التنقية التقديري (Estimated GFR)، وهو يقيس قدرة الكلية على تنقية الدم من المخلفات وإعادة ما يحتاجه الجسم منها.


يعتمد معدل التنقية على عدة عوامل هي تركيز الكرياتينين في الدم والعمر والجنس والسلالة والوزن والطول.

النسبة الطبيعية لمعدل التنقية التقديري يجب أن تكون أكبر من 60 ملليلتر كل دقيقة لكل 1.73 متر مربع.


انخفاض معدل التنقية التقديري عن 60 ملليلتر كل دقيقة لكل 1.73 متر مربع يُنذر بوجود قصور في وظيفة الكلية ويجب الانتباه له.


اختبار تصفية الكرياتينين

هذا الاختبار يجمع بين تحليل البول وتحليل الدم، حيث يُطلب من المريض جمع كل كمية البول التي يُخرجها خلال 24 ساعة، وفي نفس اليوم تُسحب منه عينة دم من الوريد لإحراء اختبار نسبة الكرياتينين في الدم السابق ذكره أعلاه. 


يقارن الطبيب بين قيمة الكرياتينين المطرود في البول خلال 24 ساعة، ومستوى الكرياتينين نفسه في الدم، وتلك المقارنة تعطي الطبيب فكرة عن مستوى وكمية المخلفات التي تطردها الكلية وهو ما يعطي فكرة عن الحالة الصحية للكليتين. 


تكمن أهمية تحاليل وظائف الكلى في أنها قد تكشف عن أمراض خطيرة قد تتسبب في الفشل الكلوي إذا ما أُهمِل علاجها، وقد تؤدي إلى الوفاة في حالات الفشل الكلوي الحاد الذي لم يعالج في الوقت المناسب، لذلك قد يطلب الطبيب فحوصات أخرى وآشعة تشخيصية في حال ظهرت نتيجة إيجابية في التحليلات. 


قراءة نتائج التحاليل والاختبارات

يقرأ الطبيب المختص نتائج الاختبارات مع الرجوع لقيم المعدلات الطبيعية كما هو مذكور بالأعلى، وفي حال ظهور أكثر من نتيجة إيجابية (بمعنى زيادة أو نقص عن المعدل الطبيعي) يفهم المعالج أن هناك مشكلة أو اضطراب معين في وظائف الكلى، وقد يحتاج إلى إجراء فحوصات أخرى لتأكيد تشخيص هذا الاضطراب. 


هل توجد فحوصات أخرى لتقييم وظائف الكلى؟ 

توجد بالفعل فحوصات وآشعة تشخيصية أخرى يلجأ إليها الطبيب في حال ظهرت نتيجة إيجابية في التحاليل السابقة تنذر بوجود مرض ما في الكلية أو قصور في وظائفها وكانت التحاليل غير كافية لتشخيص السبب ومن ثم معالجته. 


تشمل الفحوصات الإضافية كلاً من الآشعة بالموجات فوق الصوتية على البطن والحوض (الآشعة التليفزيونية) والآشعة المقطعية على الكلى والمسالك البولية. 


يمكن أيضاً أن يطلب الطبيب أخذ عينة من الكلية عن طريق المنظار لتحليلها في حال ساورته الشكوك في وجود ورم حميد أو خبيث، أو لأي سبب آخر من الأسباب التالية:


  • لتحديد كمية الدمار الذي حدث في أنسجة الكلية
  • لفحص استجابة الكلية أو أجزاء معينة منها للعلاج
  • لاكتشاف سبب عدم قدرة الكلية المزروعة على العمل مثل الطبيعية

المراجع

Dr.Tamer Mobarak
Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة

تعليقات