عين السمكة: تفسير أسباب وأعراض وأفضل علاج

 ما عين السمكة؟ هي عبارة عن كتلة جلدية تميل إلى الصلابة تنشأ بين طبقات الجلد نتيجة الإصابة بفيروس “الورم الحليمي” المعروف، وهي يمكن أن تظهر في أي مكان بالجسم لكن أشهر الأماكن التي تظهر فيها هو باطن القدم خصوصاً ناحية الإصبع الاكبر.

عين السمكة

 

ويُمكن أن يُصاب المريض بعين السمكة في أي مرحلة عمرية سواء في مرحلة الطفولة أو فترة الشباب أو حتى مع التقدم في العمر، ويمكن أن يدخل فيروس الورم الحليمي “HPV” إلى طبقات الجلد عبر الجروح القطعية أياً كان حجمها، ويمكن أن تتواجد عين السمكة في صورة منفردة ويُمكن أن تتواجد في صورة مجموعة على شكل عنقود عنب صغير.

 

ما أسباب ظهور عين السمكة؟

السبب الأساس لظهور السنطة أو عين السمكة هو التعرض لعدوى فيروس “الورم الحليمي البشري” (Human Papilloma Virus) الذي يدخل عبر فتحات الجلد الناتجة عن الجروح أو الندبات الصغيرة ليستقر بين طبقات بشرة الجلد مُحدثاً تفاعلاً مناعياً، ثم يتكاثر ويسبب ظهور كتلة مائلة إلى الصلابة تحت البشرة.

 

 

في بعض الأحيان، يُطلق أطباء الجلدية على فيروس “الورم الحليمي البشري” لقب “الرفيق” نظراً لأن هذا الفيروس يُمكنه أن يتسقر في طبقات الجلد لفترات طويلة تمتد لسنوات، كما أنه معروف عنه استغلاله لفترات ضعف المناعة لتجديد نشاطه الذي ينتج عنه ظهور أمراض مختلفة من بينها السنطة.

 

ما أعراض عين السمكة؟

يمكن في بعض الأحيان ألا تظهر أعراض لعين السمكة، لكن حين يزداد حجمها تظهر الأعراض التالية:

 

  • تضخم سُمك الجلد: تُصبح المنطقة المصابة (في باطن القدم) أكثر سُمكاً وتتورم كما يُصبح ملمسها أخشن وأكثر صلابةً من الجلد العادي، وهي تُشبه “الكالّو”.
  • الألم: المشي وملامسة الجزء المصاب للأرض يُسبب ألماً، كما أن محاولة ضغط جوانب عين السمكة أو تعصيرها ينتج عنه ألم.
  •  ظهور بقع سوداء: في الغالب تظهر تلك البقع السوداء علس سطح السنطة وهي السبب في تسميتها “عين سمكة”، هذه البقع هي في الأساس عبارة عن قطرات دم مجففة في الشعيرات المدموية المغذية لتلك المنطقة.
تنمو السنطة عميقاً في طبقات الجلد، وهي تزداد في الحجم بمرور الوقت حيث تبدأ صغيرةً وتستغرق ربما شهور ليزداد حجمها تدريجياً.
يُمكن أن تزداد شدة الألم الناتج عن عين السمكة حتى إنه قد يُصبح غير محتمل، مما قد يضطر المريض للجوء إلى الحل الأصعب للتخلص من تلك الآلام في وقت قصير كما سيأتي الشرح.

علاج عين السمكة وأفضل طريقة للتخلص منها

رغم أن السنطات وعين السمكة يُمكن أن تختفي تلقائياً بعد فترة دون علاج، إلا أن أغلب المرضى لا يطيقون الانتظار ويرغبون في التخلص منها سريعاً بسبب مظهرها السيء خصوصاً إذا كانت تسبب لهم ألماً شديداً.
توجد العديد من طرق علاج عين السمكة، تبدأ باستخدام المراهم والمحاليل الموضعية، وتنتهي بالعملية الجراحية التي تهدف لاستئصال الكتلة المتورمة بالكامل، وتكون طرائق العلاج كما يلي:
  • مرهم كالوماك (الكي الكيميائي): يُعتبر Collomak فعالاً جداً في القضاء على عين السمكة والتخلص من آثارها، لكن المشكلة أن له احتياطات يجب اتباعها للحصول على أفضل نتيجة، وإهمال المريض في اتباع تلك الإرشادات عند استعمال كالوماك يجعله غير فعال كما يؤثر سلباً على الأجزاء السليمة، احتياطات تناول كالوماك بالطريقة الصحيحة سنشرحها في نهاية المقال بالتفصيل.
  • اللصقات الطبية: توجد في الصيدليات لصقات طبية خاصة تُسمى “لصقة عين السمكة“، توضع تلك اللصقة فوق محيط الجزء المتأثر بالفيروس من الجلد وتُترك لمدة 6-7 أيام، ثم تُزال ويُبلل الجرح بالماء ثم يُنظَّف الجزء الذائب عن طريق حجر الخفاف أو ما شابه. يُمكن أيضاً استخدام لصقات تُزال كل يوم أو يومين، وتلك الطريقة تحقق نتائج ممتازة في العديد من الحالات لكنها تستغرق وقتاً طويلاً للأسف.
  • التبريد بالنيتروجين: هذه الطريقة تكون في عيادة الطبيب أو المركز الطبي المجهز، وفيها يُسلط طبيب الأمراض الجلدية النيتروجين المجمد لقتل النسيج المتأثر.
  • الكي: عملية الكي عملية بسيطة وتحقق نتائج معقولة في الكثير من الحالات غير المستجيبة للعلاجات السابق ذكرها أعلاه.
  • الاستئصال بالجراحة: يُعتبر هذا هو الحل الأخير وال>ي يلجأ إليه الطبيب في حالة فشل جميع المحاولات السابقة للعلاج التحفظي، وقد يرجع سبب عدم استجابة بعض المرضى للعلاج العادي إلى اختلاف مستويات المناعة بينهم. عملية استئصال عين السمكة ليست بالعملية الضخمة، إنها هي عملية بسيطة يُستخدم فيها التخدير الموضعي الجزئي، ويُمكن أن تُكرر.

الطريقة الصحيحة لاستعمال كالوماك لتفادي ضياع مفعوله

توجد بعض الأخطاء الشائعة عند استعمال مرهم كالوماك لمعالجة عين السمكة والتخلص من آثارها، تلك الأخطاء تجعل هذا المرهم “الحساس” يفقد مفعوله وتتغير مكوناته الكيميائية مما يؤدي إلى فشل العلاج، من بين تلك الأخطاء ما يلي:
  • تعريض المرهم للهواء: تعريض كالوماك للهواء والضوء يُنشط بعض التفاعلات الكيميائية، مما ينتج عنه قشور بيضاء وما شابه، في حال تكون هذه القشور يجب عدم استعمال المرهم مجدداً لأنه يكون قد فقد فعاليته تماماً.
  • جرعة خطأ: بعض الناس يستخدمون المرهم مرة واحدة فقط في اليوم ويفوتون العديد من المرات، والأفضل اتباع إرشادات الطبيب المعالج واستخدام المرهم 2-3 مرات في اليوم وعدم تفويت أيام قدر الإمكان.
  • عدم حماية الأنسجة السليمة المجاورة: من المهم معرفة أن مرهم كالوماك يجب أن يوضع على الأجزاء المتضررة فقط مع ضرورة حماية أنسجة الجلد السليم حول عين السمكة حتى لا يكويها المرهم، ويتم حماية الجلد السليم عن طريق كريم أو فازلين يوضع باستخدام قطنة صغيرة مخصصة.
  • تعريض عصا السأسأة للهواء: يجب الحرص على تقليل فترة تعريض العصا المستخدمة في سأسأة الكالوماك للهواء والضوء لتقليل التفاعلات التي تقلل مفعول المرهم.

خطوات استعمال الكي الكيميائي (كالوماك وأشباهه) بطريقة صحيحة

  • نقع القدم في ماء دافيء لمدة ربع ساعة قبل وضع المس (الماسة أو المرهم)
  • وضع فازلين أو أي مادة عازلة على الجلد السليم المحيط بعين السمكة لحمايته من الالتهاب
  • تغطية الماسّة (المرهم) بلاصق بلاستيكي (بلاستر)
  • يُنصح بكحت السنط (الأجزاء الميتة المتآكلة من عين السمكة) في كل مرة قبل وضع المس ليصل إلى الأجزاء النشطة ويُذيبها.
  • الصبر، حيث يظهر تأثير المس بعد 2-3 أسابيع، وهو فعال جداً إذا التزم المريض بإجراءته واحتياطاته المذكورة
  • ممنوع استعمال الكي الكيميائي في حالة ظهور السنطة أو عين السمكة في الوجه
  • ممنوع استخدام الكي الكيميائي في مرضى السكر أو المصابون بأمراض في الدورة الدموية أو أمراض اختلال المناعة.
يجب أيضاً ملاحظة المرهم في كل مرة قبل استعماله، فإذا لاحظت تغير قوامه (أصبح أثقل) أو لونه (فقد اللون الشفاف) أو حدوث ترسبات بيضاء على عصا السأسأة، يجب التخلص من عبوة الكالوماك وشراء عبوة جديدة سليمة.

أسئلة شائعة وإجاباتها

1. هل توجد وصفات أخرى لعلاج عين السمكة؟
نعم توجد الكثير من الوصفات الأخرى، وأشهرها حالياً هي تركيبة حمض الساليسيليك مع حمض اللاكتيك مخلوطين في الكوللويد ويكون تركيز المواد Lactic acid+salysilic acid both in colloid بنسبة 2.5/2.5 في 15 بالترتيب.
هذه الوصفة تُباع جاهزة في بعض الصيدليات وبالأخص الصيدليات القريبة من قصر العيني في القاهرة. وهي توضع لمدة 5 أيام ثم يتم الكحت بسهولة بعد ذلك.
2. لماذا يُصاب الأطفال بعين السمكة أكثر من الكبار؟
تعتمد الإصابة بعين السمكة على استجابة الجسم المناعية للتعرض لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، فليس كل من يتعرض للفيروس يُصاب بعين السمكة.
ونظراً لضعف مناعة الأطفال الصغار لأن جهازهم المناعي لا يكون قد اكتمل بعد، فإن نسبة الإصابة بينهم كبيرة، حيث يُصاب ثلث الأطفال تقريباً بأحد أشكال عين السمكة (طفل من بين كل 3 أطفال).

 

المراجع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.