أعراض نقص فيتامين د وأضرار وأفضل علاج مجرب

نقص فيتامين د يسبب العديد من الأعراض والأضرار ومن الواضح أنه أحد أكثر الأمراض انتشاراً في وقتنا الحالي لكنه أيضاً أكثر مرض يُساء فهمه وتتشابه أعراضه مع أمراض أخرى وبالتالي يفشل تشخيصه وعلاجه في كثير من الأحيان لأسباب عديدة كما سيأتي التفصيل.

أعراض نقص فيتامين د وأضرار وأفضل علاج

 

في القرن ال19، تسبب نقص فيتامين د في حدوث وباء الكُساح الذي أصاب عدداً ضخماً من الأطفال الذين يعيشون في المدن الصناعية  في الولايات المتحدة، مما دفع الحكومات إلى تنظيم برامج تغذية مخصصة للتغلب على الوباء، وانتبه العالم لخطر نقص هذا الفيتامين المهم.

أهمية ووظائف فيتامين د

فيتامين د هو واحد من أهم الفيتامينات في الجسم ويحتاجه الجسم ليبقى سليماً نظراً للأدوار المتعددة التي يلعبها وهي:

 

  • الحفاظ على صلابة العظام: وجود فيتامين دال النشط ضروري لكى يستطيع الجسم استخدام الكالسيوم والفوسفور لبناء نسيج العظام وجعله صلباً. يؤدي نقص فيتامين د إلى ضعف قوة العظام (الكساح والهشاشة).
  • امتصاص الكالسيوم في الجهاز الهضمي: وجود الصورة النشطة من vitamin D تحفز خلايا الأمعاء على امتصاص الكالسيوم من الطعام اليومي وعند نقص الفيتامين لا يستفيد الشخص من الكالسيوم الموجود في الطعام ويفقده في البراز.
  • الحفاظ على نسبة الكالسيوم في الدم: تفرز الغدة الجاردرقية هرمون الباراثورمون المسئول عن تنظيم نسبة الكالسيوم في الدم بالتعاون مع فيتامين د حيث يحسب كمية الكالسيوم الممتصة من الطعام وإذا كانت فائضة يحفز تخزين الكالسيوم في الهيكل العظمي، وعندما تنخفض نسبة الكالسيوم في الدم يحفزان خروج الكالسيوم من العظام إلى الدم.

تصنيع فيتامين د في الجسم

يحتاج الجسم للتعرض للشمس (الآشعة فوق البنفسجية) حتى يستطيع تصنيع فيتامين د عبر الجلد عن طريق تحويل أحد مشتقات الكوليستيرول من الدم إلى فيتامين D3 غير النشط.
يُنقل فيتامين D3 غير النشط إلى الكبد الذي يحوله إلى كالسيدايول (Calcidiol) وهو حلقة متوسطة قبل الصورة النشطة.
يُنقل كالسيدايول (Calcidiol) إلى الكلى حيث يتم تحويله إلى كالسيترايول (Calcitriol) بإضافة الهيدروكسيد إليه (OH).
عملية تصنيع وتنشيط فيتامين د في الجسم بواسطة آشعة الشمس
عملية تصنيع وتنشيط فيتامين د في الجسم بواسطة آشعة الشمس

 

لماذا انتشر نقص فيتامين د في العصر الحديث؟

من الناحية الطبية، يوجد نوعان من فيتامين د هما D2 وD3 وكل منهما يتوفر في مأكولات معينة، لكن للأسف هي مأكولات لا تتواجد على السفرة اليومية باستمرار، لذلك فإنه من النادر أن يحصل أي شخص على نسبة كبيرة من احتياجاته من الطعام فقط.

 

في الواقع، يحصل الإنسان على 90-95% من احتياجاته من فيتامين د عن طريق التعرض لآشعة الشمس التي تحفز تصنيع الصورة النشطة من فيتامين د في بشرة الجلد عن طريق الآشعة فوق البنفسجية.

 

ظروف الحياة في عصرنا الحالي جعلت الفترات التي يتعرض فيها الناس للشمس قليلة جداً، فالعمل داخل مكاتب مغلقة لفترات طويلة ثم العودة للمنزل وقد غربت الشمس يجعل نقص الفيتامين منتشراً بين أغلب الفئات.

أعراض نقص فيتامين د

تختلف أعراض نقص فيتامين دال حسب العمر، فهي في الأطفال تُسبب الكساح وضعف النمو وتشوهات في الأطراف والمفاصل مع ضعف عام في العضلات وبداية ضمور مع آلام في العظام في أنحاء متفرقة من الجسم.
أما في البالغين، فإن الأعراض لا تكون بهذا الوضوح بل تكون متفرقة بدون روابط واضحة بينها مما يجعل التشخيص صعباً ويفوته الأطباء في كثير من الأحيان.

أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء والرجال

  • شعور مستمر بالتعب والإجهاد بدون سبب
  • آلام متفرقة في العظام
  • ألم أسفل الظهر بدون سبب واضح ويكون متساو على الجانبين
  • ألم في العضلات
  • ضعف القوة العضلية
  • تغيرات في الحالة المزاجية قد تصل إلى الاكتئاب
  • آلام خافقة في العظام يُطلق عليها البعض “نَشْر” (Throbbing pain)
  • وخز في عظام القفص الصدري وعظمة الساق
  • هشاشة العظام: حدوث كسور في العظام الصغيرة من صدمات بسيطة جداً نظراً لضعف نسيج العظام
  • تكرار حدوث التهابات وعدوى بكتيرية أو فيروسية في أماكن متفرقة بالجسم
  • تساقط الشعر خصوصاً في النساء
  • تأخر التئام الجروح
  • زيادة إفراز العرق خصوصاً في منطقة الرأس
  • الخرف والألزهايمر: في دراسة نُشرت عام 2019 في مجلة BMC، استنتج الباحثون أن نقص فيتامين د يعتبر من عوامل حدوث مرض الأزهايمر ومرض الخرف.

أضرار نقص الفيتامين د والمضاعفات

بالإضافة إلى الأعراض السابقة، فإن الكميات الكافية من فيتامين د تحمي الجسم من العديد من الأمراض، وبالتالي فإن نقص الفيتامين يمكن أن يساهم في زيادة نسبة حدوث تلك الأمراض, وتشمل القائمة ما يلي:
  • ارتفاع ضغط الدم
  • أمراض القلب
  • مرض السكر
  • تكرار العدوى في أعضاء متفرقة بالجسم
  • زيادة حدوث أمراض المناعة الذاتية
  • تكرار السقوط والإغماءات في كبار السن
  • الأبحاث تربط نقص فيتامين “د” ببعض الأورام السرطانية مثل سرطان القولون وسرطان البروستاتا وسرطان الثدي في النساء.
  • مرض التصلب المتعدد
  • تشوهات في الأطفال وضعف النمو البدني (عضلات وعظام) والعقلي

أسباب نقص فيتامين دال

كلمة السر في نقص هذا الفيتامين هي “الشمس” ويليها التغذية، وهذا ما سياتي شرحه بالتفصيل فيما بعد.
تعتمد الكمية التي يحتاجها كل شخص من فيتامين د على عدد من العوامل هي العمر والوزن ولون البشرة والحالة الصحية العامة، وبالتالي فإن الأشخاص الذين تحتاج أجسامهم لكميات فيتامن دال أكبر من غيرهم يكونون أكثر عرضة لأعراض النقص.
العوامل التي تجعل الفرد يحتاج كميات أكبر من فيتامين د تشمل:
  • الرُضّع (حديثي الولادة)
  • كبار السن
  • أصحاب الوزن الزائد
  • أصحاب البشرة الداكنة
  • أصحاب أمراض الجهاز الهضمي التي تقلل امتصاص الفيتامين
أسباب نقص الفيتامين “د” تشمل:
  • عدم التعرض للشمس بنسبة كافية: وكان هذا السبب منتشراً بنسبة أكبر في الدول التي لا تسطع فيها الشمس لوقت طويل مثل دول شمال أوروبا لكنه أصبح منتشراً في أغلب دول العالم بسبب نمط الحياة الحديث ونقص التعرض لآشعة الشمس.
  • استخدام واقيات الشمس وكريمات صن بلوك: يقلل إنتاج فياتمين د 3 النشط بنسبة 95%
  • عدم تناول فيتامين د في الطعام: مشكلة هذا الفيتامين أنه لا يتواجد بكميات كافية لحاجة الجسم في المأكولات اليومية العادية حتى منتجات الألبان لذلك عمدت الكثير من الدول إلى إضافة الفيتامين في منتجات للأطفال.
  • إرضاع المواليد بدون إضافة مكملات غذائية تحتوي فيتامين د
  • أمراض الجهاز الهضمي: تلك الأمراض التي تسبب ضعف امتصاص فيتامين دال مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي والأمعاء القصيرة وغيرهم.
  • عمليات التكميم: الذين يُجرون عملية تكميم أو تغيير مسار المعدة يُصبح جهازهم الهضمي غير قادر على امتصاص فيتامين د أو يمتص كميات قليلة منه فقط.
  • الأطفال المولودون قبل موعدهم، لكن يمكن حل تلك المشكلة بإعطائهم المكملات
  • فشل الكبد وأمراض الكبد المتأخرة، حيث يقل امتصاص الدهون وفيتامين د يذوب في الدهون
  • السِمنة (زيادة الوزن): لذلك يُنصح السمينون بتعاطي 2-3 أضعاف كمية الفيتامين المطلوبة لغيرهم
  • بعض الأدوية: مثل الكورتيزون والريفامبيسين ومضادات الفيروسات وأدوية الصرع ومضادات الكوليستيرول والملينات وأدوية التخسيس
  • الوراثة: حالات نادرة يرثون جينات تجعل أجسامهم لا تستطيع إنتاج الصورة النشطة من فيتامين د
  • أمراض الكلى المتقدمة

ما الكمية التي يحتاجها الجسم من فيتامين دال؟

يجب أن نعرف الكميات التي يحتاجها الشخص العادي في مختلف المراحل العمرية بالإضافة إلى مصادر الفيتامين والأطعمة والمأكولات الغنية به لنهتم به ونتفادى أضرار نقصانه
الجدول التالي يوضح الاحتياجات اليومية حسب العمر:
المرحلة العمرية كمية فيتامين د المطلوبة يومياً
الأطفال أقل من سنة واحدة 400 وحدة دولية
من سن أكثر من سنة حتى 70 سنة 600 وحدة دولية
أكبر من 70 سنة 800 وحدة دولية
يجب ملاحظة أن هذه الأرقام تنطبق على الأشخاص الطبيعيين، أما بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون كميات أكبر يومياً مثل أصحاب الوزن الزائد فيجب تحديد الكميات بناءاً على التحاليل.

ما مصادر فيتامين د؟

يتواجد الفيتامين دال في مأكولات مختلفة مثل:
  • لبن الأم
  • زيت كبد الحوت
  • صفار البيض
  • سمك ماكريل
  • سمك السالمون
  • سمك السردين
  • سمك التونة
  • منتجات الألبان
مصادر فيتامين د

 

للأسف، معظم هذه الأطعمة لا تحتوي كميات من فيتامين د كافية للاحتياجات اليومية، لذلك باتت بعض الدول تُضيف الفيتامين إلى بعض منتجات الألبان وبعض العصائر خصوصاً تلك الخاصة بالأطفال وتُسمى “ألبان مقواة”.
حتى مع تناول كميات كافية من المأكولات التي تحتوي فيتامين د، يمكن أن يحدث النقص خصوصاً مع عدم التعرض للشمس لفترات كافية، لذلك فإن هذا المرض منتشر بنسبة كبيرة في معظم دول العالم.
كيف يمكن التشخيص؟
 
نقص فيتامين د من الأمراض الصعبة التي يُفوّت تشخيصها كثيراً، لكن إذا شك الطبيب في وجود هذا المرض فإنه يجب تأكيد التشخيص عن طريق إجراء تحليل مستوى فيتامين D في الدم.

المعدل الطبيعي لتحليل فيتامين د

تتراوح النسبة الطبيعية للفيتامين د في الدم بين 25-80 نانو جرام لكل ملليلتر.
يتم تشخيص المريض ب “عدم الكفاية” عندما يقل مستوى فيتامين دال عن 30 نانو جرام لكل ملليلتر.
يُشخّص المريض ب”نقص فيتامين د” عندما يقل المستزى في التحليل عن 20 نانو جرام لكل ملليلتر.
النقص المتوسط للفيتامين يرتبط بأمراض هشاشة العظام وزيادة هرمون الباراثورمون.
النقص الشديد مرتبط بمرض الكساح في الأطفال ولين العظام في الكبار.

علاج نقص فيتامين د بالجرعة والمدة

لتفادي الأضرار والمضاعفات المتوقعة، يجب الإسراع بعلاج نقص فيتامين د فور تشخيصه.
بحسب أحدث التوصيات الطبية العالمية، يتوجب الحفاظ على مستوى فيتامين دال في الدم للأطفال والبالغين فوق مستوى 30 نانو جرام لكل ملليلتر.
كمية فيتامين D المطلوبة لتحقيق هذا المعدل تعتمد على أكثر من عامل مما يُضيف بعض الصعوبة لعملية العلاج، تلك العوامل تشمل:
  • عمر المريض
  • معدل كتلة الجسم
  • نسبة فيتامين د في التحليل
  • حساب فترات التعرض للشمس
  • تاريخ تناول الأدوية التي تؤثر على نسبة فيتامين دال في الجسم
  • المرضى الذين أجروا جراحة تغيير مسار أو تكميم المعدة لهم حسابات جرعات خاصة
من المهم للغاية تكثيف العلاج في الأطفال وتبكيره قدر الإمكان، لأنه كلما بدأ العلاج المكثف مبكراً زادت نسبة شفاء الطفل وزادت فرص استعادة الشكل الطبيعي للجسم واختفاء التشوهات خصوصاً تشوهات الساق.

كيف تسير خطة علاج نقص فيتامين د؟

يتم تعويض النقص عن طريق وصف أقراص فيتامين D2 أو D3 عبر الفم أو يتم وصف حقن فيتامين D، وفي الغالب يوصف العلاج لمدة 6-8 أسابيع ثم يُتبع بجرعات أقل
لفترات طويلة
.

ما مدة علاج نقص فيتامين د؟

في الغالب -كما سبق وذكرنا- يستمر العلاج المبدئي لمدة شهر ونصف إلى
شهرين، لكن المتابعة بجرعات أقل يستمر ربما مدى الحياة في الأشخاص الذين لا
يتعرضون للشمس كثيراً
.

 

أصحاب أمراض الجهاز الهضمي والكبد وأصحاب الوزن الزائد وأصحاب عمليات التكميم في الغالب لا يستجيبون للعلاج بالجرعات العادية، وقد يُضطر الطبيب إلى وصف حقن أو جرعات أكبر حسب المرض.

أمثلة أدوية علاج نقص فيتامين د

يوجد أكثر من دواء لهذا الغرض في الصيدليات ما بين أقرص وحقن وشراب مثل:
  • أوسوفورتين (Ossofortin): أقراص ويوجد منه 3 تركيزات متوفرة هي 5000 وحدة دولية و10000 وحدة دولية و50000 وحدة دولية ويحدد الطبيب التركيز المطلوب حسب حاجة الحالة. سعر العلبة يتراوح بين 56 -76 جنيهاً حسب التركيز
  • فيتامين د3 (Vitamin D3) نقط بالفم (شراب) بتركيز 2400 وحدة دولية، سعر العلبة حوالي 26 جنيهاً
  • وَن ألفا (One Alpha) حقن، ويبلغ سعر الحقنة الواحدة 26.5 جنيهاً والعلبة 10 حقن بسعر 236 جنيهاً
  • ديفارول إس (Devarol-S) حقن: سعر الحقنة الواحدة 15 جنيهاً
  • دي ثري كاندي (D3 Candy) يوجد منه نسخة للأطفال بسعر 30 جنيهاً لل20 قطعة، ونسخة للكبار ب35 جنيهاً، ميزته أن طعمه مستساغ للأطفال ويشبه الشوكولاتة.
  • أوتري (Otri) أقراص قابلة للمضغ، ويتوفر منها علبة للأطفال (والأمهات) وعلبة للكبار بسعر 40 و50 جنيهاً على الترتيب وتحتوي العلبة 20 قرصاً.
  • ألفابونيد (Alphabonid) حقن بتركيز 1 ميكروجرام، وتُباع بسعر 179 جنيهاً للعلبة 15 حقنة.
  • سانسو D3: أقراص تركيز 10000 وحدة بسعر 120 جنيهاً لل60 قرص.
يوجد العديد من الأدوية الأخرى سواء المصنعة محلياً أو المستوردة لعلاج نقص vit. D والاختيار بينها يعتمد على الحالة.
التعرض للشمس
يمكن التغلب على مشكلة النقص الشديد لفيتامين د عن طريق تعريض الجسم لآشعة الشمس لفترات أطول من المعتاد بصفة منتظمة، وهذا هو الحل الأكثر نجاعةً ونجاحاً.

أسئلة متكررة وإجاباتها

أسرة أطباء موقع أهل الطب ترحب بأسئلة الزوار عبر التعليقات أدناه (لا تحتاج إلى تسجيل)، وسيرد الطبيب المختص على السؤال في أقرب وقت ممكن، وإليكم عدد من الأسئلة المتكررة وإجابات كل منها:
1. هل نقص فيتامين د يسبب حرارة في الجسم؟
 
لا توجد أبحاث تؤكد تسبب نقص الفيتامين دال في ارتفاع درجة حرارة الجسم، لكن من المعروف كما ذُكر في قائمة الأعراض أعلاه أنه يسبب زيادة التعرق خصوصاً في منطقة الرأس ويمكن أن يكون هذا سبب الاعتقاد أنه يرفع حرارة الجسم.
2. هل يسبب نقص فيتامين دال تساقط الشعر؟
بالفعل توصل بحث مؤخراً إلى أن نقص فيتامين D مرتبط بفقدان الشعر على النمط الأنثوي، وهو يحدث في النساء بنسبة أكبر لكنه يحدث للرجال أيضاً.
3. ما هو أفضل علاج مجرب لنقص فيتامين د؟
 
إذا أردت الإجابة بكلمة واحدة قاطعة فستكون هي “الشمس” وكفى، التعرض لآشعة الشمس خصوصاً الآشعة فوق البنفسجية هو الإجراء الأكثر نجاحاً للقضاء على نقص Vit D.
أما بخصوص الأدوية في الصيدليات، فإنها حل مفيد لكنك قد تضطر للاستمرار عليها فترت طويلة وربما طول العمر ما لم تتعرض للشمس لوقت كافٍ، نظراً لعدم قدرة المأكولات وحدها على تلبية احتياجات جسمك من الفيتامين.
4. متى يبدأ التحسن بالعلاج من نقص فيتامين د؟
يبدأ الشعور بالتحسن بعد مرور 2-4 أسابيع على الأقل من بداية العلاج لكن لا بد من إكمال مدة العلاج التي تمتد لشهر ونصف تقريباً، مع الحرص على الجرعات التنشيطية.
5. هل نقص فيتامين د يسبب الخوف والقلق؟
هذا السؤال متكرر والإجابة أن هذا نوع من أنواع الاكتئاب غير المكرر والذي هو من ضمن أعراض نقص هذا الفيتامين بالفعل، هذا ما لم توجد أسباب أخرى ظاهرة.

المراجع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.