القائمة الرئيسية

الصفحات

حساسية السلفا واستخدامات Sulfamethoxazole والأضرار الجانبية

تعتبر "السلفا" (Sulfonamides) من أقدم أنواع المضادات الحيوية حيث اكتُشفت في أوائل عشرينيات القرن العشرين حتى إنها سبقت ظهور البنسيللين، وهي مضادّات قوية وفعّالة ضد البكتيريا ذات التصنيف "Gram +ve" مثل (Some staph-some Strepto.pneumanie -liesteria monocytogenes)، وأيضاً بعض أنواع البكتيريا ذات التصنيف "Gram -ve" مثل (Some H.Influenza -some Enterobacter).
تريميزوبريم-سلفاميثوكزاول

الطريقة التي تعمل بها أدوية "سلفاميثوكزاسول" وأخواته هي أنها توقف عمل إنزيم "Dihydropteroate Synthase" المسئول عن تصنيع حمض "الفوليك" في الحمض النووي لخلايا البكتيريا، وبالتالي يوقف تضاعف الحمض النووي ويوقف نمو البكتيريا ويقضي على العدوى. الحمض النووي للخلايا البشرية لا يصنّع حمض الفوليك وبالتالي لا تموت مثل خلايا البكتيريا.

ويوجد ثلاثة أنواع معروفة من عائلة "السلفا" هم دابسون "Dapson"  ويستخدم في علاج "الجذام" وسلفيزوكسازول "Sulfisoxazole" وكان يستخدم مع "إريثروميسين" في علاج التهاب الأذن الوسطى في الأطفال، أما الأشهر والأهم فهو خليط ترايميزوبريم-سلفاميزوكسازول "Trimethoprim sulfamethoxazole" ويستخدم في علاج العديد من الأمراض مثل التهابات المجري التنفسي العلوي و الالتهابات الجلدية و النزلات المعوية و التهابات مجرى البول.

أهم أضرار والأعراض الجانبية لعائلة "سلفا"

  • حساسية السلفا مشهورة جداً وتحدث في حوالي 3% من الحالات، حيث يصاب المريض بطفح جلدي أو حساسية للضوء أو ألم في المفاصل والعضلات وتضخم للغدد الليمفاوية وتضخم اللسان والوجه وصعوبة التنفس أو هذه الأعراض مجتمعةً.
  • متلازمة ستيفن-جونسون وهي متلازمة تبدأ بأعراض تُشبه أعراض الإنفلونزا، ثم يحدث احمرار مؤلم أو طفح جلدي ينتشر ويشكل بثوراً ثم تموت تلك الطبقة من الجلد ويعود للبناء من جديد وقد يتغرق هذا الأمر من أسابيع إلى شهور.
متلازمة-ستيفن-جونسون
متلازمة ستيفن-جونسون
  • تناقص في عدد خلايا الدم البيضاء.
  • تناقص في عدد الصفائح الدموية وهو ما قد يؤدي إلى نزيف.

تعليقات

ملخص محتوى المقال