حساسية السلفا واستخدامات Sulfamethoxazole والأضرار الجانبية


الصفحة الرئيسية
تعتبر "السلفا" (Sulfonamides) من أقدم أنواع المضادات الحيوية حيث اكتُشفت في أوائل عشرينيات القرن العشرين حتى إنها سبقت ظهور البنسيللين، وهي مضادّات قوية وفعّالة ضد البكتيريا ذات التصنيف "Gram +ve" مثل (Some staph-some Strepto.pneumanie -liesteria monocytogenes)، وأيضاً بعض أنواع البكتيريا ذات التصنيف "Gram -ve" مثل (Some H.Influenza -some Enterobacter)، وسنتكلم عن حساسية السلفا أيضاً.

نسبة 3% من الأشخاص الذين يتناولون أدوية تحتوي السلفا يحدث لهم شكل من أشكال الحساسية ونسبة قليلة منهم تحدث لهم أعراض ذات مستوى خطورة عال، وتختلف حساسية السلفا عن حساسية السلفايت (Sulfite) الذي هو مركب موجود في المواد الحافظة في الأغذية المصنعة.
حساسية السلفا



الطريقة التي تعمل بها أدوية "سلفاميثوكزاسول" وأخواته هي أنها توقف عمل إنزيم "Dihydropteroate Synthase" المسئول عن تصنيع حمض "الفوليك" في الحمض النووي لخلايا البكتيريا، وبالتالي يوقف تضاعف الحمض النووي ويوقف نمو البكتيريا ويقضي على العدوى. الحمض النووي للخلايا البشرية لا يصنّع حمض الفوليك وبالتالي لا تموت مثل خلايا البكتيريا.

ويوجد ثلاثة أنواع معروفة من عائلة "السلفا" هم دابسون "Dapson"  ويستخدم في علاج "الجذام" وسلفيزوكسازول "Sulfisoxazole" وكان يستخدم مع "إريثروميسين" في علاج التهاب الأذن الوسطى في الأطفال، أما الأشهر والأهم فهو خليط ترايميزوبريم-سلفاميزوكسازول "Trimethoprim sulfamethoxazole" ويستخدم في علاج العديد من الأمراض مثل التهابات المجري التنفسي العلوي و الالتهابات الجلدية و النزلات المعوية و التهابات مجرى البول.

أهم أضرار والأعراض الجانبية لعائلة "سلفا"

  • حساسية السلفا مشهورة جداً وتحدث في حوالي 3% من الحالات، حيث يصاب المريض بطفح جلدي أو حساسية للضوء أو ألم في المفاصل والعضلات وتضخم للغدد الليمفاوية وتضخم اللسان والوجه وصعوبة التنفس أو هذه الأعراض مجتمعةً.
  • متلازمة ستيفن-جونسون وهي متلازمة تبدأ بأعراض تُشبه أعراض الإنفلونزا، ثم يحدث احمرار مؤلم أو طفح جلدي ينتشر ويشكل بثوراً ثم تموت تلك الطبقة من الجلد ويعود للبناء من جديد وقد يتغرق هذا الأمر من أسابيع إلى شهور.
متلازمة-ستيفن-جونسون
متلازمة ستيفن-جونسون
  • تناقص في عدد خلايا الدم البيضاء.
  • تناقص في عدد الصفائح الدموية وهو ما قد يؤدي إلى نزيف.

هل توجد مضاعفات لحساسية السلفا؟

بعض حالات حساسية السلفا -كما ذكرنا أعلاه- يمكن أن تنتج عنها مضاعفات خطيرة مثل:

فرط الحساسية

وهي حالة طوارئ لأنها خطيرة وتهدد حياة المريض، وتزداد نسبة حدوثها في الأشخاص المعرضين لها مثل مرضى الربو الشُعبي أو الذين يعانون حساسية لأشياء أخرى.

تظهر أعراض فرط الحساسية بعد 5-30 دقيقة من تناول مركب السلفا وتكون كما يلي:
  • طفح جلدي أحمر مثير للحكة (الهرش) ويتضمن كدمات
  • تورم في الحلق وفي مسارات التنفس
  • كحة وتزييق في الصدر
  • صعوبة في التنفس
  • شعور بضيق شديد في الصدر
  • صعوبة في البلع
  • قئ
  • إسهال
  • ألم ومغص شديد في المعدة
  • شحوب لون البشرة في الوجه وبقية أجزاء الجسم
متلازمة ستفينز-جونسون

هذه المتلازمة نادرة وأقل حدوثاً من فرط الحساسية، وتظهر أعراضها على شكل تقرحات مؤلمة (تشبه فقاعات الحروق) على الجلد والأغشية المخاطية في الفم والحلق والعينين وفي الأعضاء التناسلية.

تحدث متلازمة ستيفن جونسون في الرجال بنسبة أكبر من النساء، كما أن بعض الناس يكون مهيئين وراثياً لهذه الحالة أكثر من غيرهم.
متلازمة ستفينز-جونسون - حساسية السلفا
مراحل متلازمة ستفينز-جونسون


تشمل أعراضها أيضاً إسهال وقئ واحمرار الجلد وارتفاع درجة الحرارة مع إجهاد عام.

ما علاج حساسية السلفا؟

يتركز علاج حساسية السلفا على التخلص من الأعراض أولاً، حيث يصف الطبيب مضادات الهستامين أو الكورتيزون لتخفيف آثار الطفح الجلدي والتورمات والهرش.

يمكن أن يصف الطبيب موسع للشعب الهوائية إذا شعر المريض بصعوبة في التنفس.

بالنسبة لحالات الحساسية المفرطة ومتلازمة ستيفن جونسون، هذه حالات طوارئ تتطلب نقلاً فورياً إلى المستشفى.

 يتضمن علاج متلازمة ستيفن جونسون ما يلي:
  • كورتيزون للقضاء على الالتهابات
  • مضادات حيوية للقضاء على عدوى الجلد والأغشية المخاطية
  • مضادات مناعية تُعطى عبر الوريد لمنع تفاقم المرض

كيف يمكن منع حدوث حساسية السلفا؟

توجد بعض الاختبارات لتشخيص حساسية السلفا، لكن هناك بعض الاحتياطات الواجبة لمنع حدوث المضاعفات الخطيرة وتشمل:
  • التأكد من أن الطبيب أو الممرض الذي يعطيك العلاج على دراية كاملة بأعراض حساسية السلفا
  • إذا كنت مريضاً بحساسية السلفا، يجب أن تحمل معك حقنة أدرينالين للطوارئ
  • يمكنك حمل بطاقة تعريفية توضح أنك مريض بحساسية السلفا
المراجع:
google-playkhamsatmostaqltradent