القائمة الرئيسية

الصفحات

تحليل سيولة الدم | شرح المعدل الطبيعي وأسباب زيادة عوامل التجلط

 ما معنى تحاليل السيولة والتجلط؟ (بالإنجليزية: Coagulation profile) هي اختبارات لقياس قدرة الدم على التجلط عبر تحديد نسبة وتركيز عدد من عوامل تكوين الجلطة، والتجلّط هو مقابل السيولة، بمعنى أن الدم يكوّن الجلطات الصغيرة لإيقاف النزيف ومنع هبوط الدورة الدموية الذي يُمكن أن يؤثر على الحياة في حالات الحوادث صغيرها وكبيرها.


ويطلب الطبيب إجراء تحاليل السيولة والتجلط للمرضى الذين يعانون من النزيف المتكرر غير محدد السبب وزيادة مدة النزيف عن الطبيعي، والمرضى المقبلون على إجراء عمليات جراحية، وأصحاب الأمراض المزمنة  خصوصاً تلك التي تصيب الكبد والذين يعانون ظهور بقع زرقاء تحت الجلد في أماكن متفرقة من الجسم.

تحليل-السيولة-عوامل-التجلط


في هذا المقال سنعرض شرحاً وافياً لكل ما يتعلق بتحليل السيولة وعوامل التجلط، ونعرض المعدلات الطبيعية لتلك التحاليل، ثم المعدلات غير الطبيعية وتفسير كل نتيجة والأمراض التي تسببها، لكن قبل الدخول في تلك التفاصيل نرى أن نشرح لكم باختصار عوامل التجلط وأهميتها لتفهموا ما بعد ذلك.


ما أسماء تحاليل السيولة وعوامل التجلط؟

زمن البروثرومبين (PT) والنسبة العالمية المطبعة (INR) هما التحليلان الأكثر طلباً من بين تحاليل السيولة، لكن القائمة الكاملة تشمل ما يلي:


  • زمن البروثرومبين "Prothrombin time | PT":  هذا الاختبار يقيس المسار الخارجي للتجلط والفيبرينوجين، ويُجرى في المعمل بإضافة "كالسيوم" و"ثرومبوبلاستين" إلى عينة الدم، ثم حساب الوقت الذي تستغرقه حتى تتكون الجلطة.
  • النسبة العالمية المطبعة (INR): تلك النسبة هي تصحيح للتحليل السابق وأكثر دقةً منه، لأنها تلغي تأثير اختلاف المعدلات بين المعامل نتيجة اختلاف تركيزات المواد المستخدمة في الاختبار.
  • زمن الثرومبوبلاستين المنشط (Activated partial thromboplastin time): يُكتب اختصاراً (APTT) وهو يقيس المسار الداخلي للتجلط والمسار المشترك.
  • زمن الثرومبين (Thrombin time): ويكتب اختصاراً "TT" يقيس فقط المرحلة الأخيرة من تكوين الجلطة، وهو نادراً ما يُطلب في الحالات العادية للسيولة.
  •  الفيبرينوجين (Fibrinogen): هذا التحليل أيضاً لا يُجرى في أغلب الحالات، رغم أن أغلب المعامل تدون نسبته في تقرير السيولة، لكنه تقدير جزافي غير دقيق. 

المعدل الطبيعي لنتيجة تحليل السيولة وعوامل التجلط

الجدول التالي يعرض اسم كل تحليل باللغة العربية والإنجليزية (الاختصار الإنجليزي)، والقيمة الطبيعية له، وعليه فإن أي رقم أكبر من المعروض في الجدول يكون غير طبيعي، ويفيد بوجود علة أو مرض ما كما سنشرح بالتفصيل بعد الجدول.


اسم التحليل المعدل الطبيعي
زمن البروثرومبين (PT) 11-15 ثانية
النسبة العالمية المطبعة (INR) 0.9-1.3
زمن الثرومبوبلاستين المنشط (APTT) 25-40 ثانية
زمن الثرومبين (TT) أقل من 24 ثانية
الفيبرينوجين (Fibrinogen) 1.5 - 4.5 g/L

يُرجى الانتباه إلى إمكانية وجود بعض الاختلافات الطفيفة في قيم المعدلات الطبيعية ناتجة عن اختلاف المواد المستخدمة في القياس بين معمل وآخر.

أسباب اعتلال عوامل التجلط ونتيجة تحليل السيولة غير الطبيعية

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور نتيجة غير طبيعية في تحليل السيولة، وقد تؤدي بعض الأسباب إلى اعتلال واحد أو اثنين فقط من عوامل التجلط، بينما يُمكن لمسببات أخرى أن تؤدي إلى اعتلال كافة عوامل تجلط الدم.

أسباب زيادة زمن البروثرومبين والنسبة العالمية المطبعة

  • تناول مضادات التخثر (مضادات تجلط الدم) من مشتقات ال "Warfarin" المختلفة مثل "ماريفان" وغيره، وهذا في حالة تناول جرعات قليلة منه يؤدي إلى تأثر زمن البروثرومبين (PT) والنسبة العالمية المطبعة (INR) وحدهما دون غيرهما من العاومل الأخرى، حيث يرتفع رقم قيمة كل منهما إلى أعلى من المعدلات الطبيعية السابق ذكرها.
  • نقص فيتامين K: وهذا أيضاً في حالات النقص الطفيف لفيتامين "ك"، أحد أهم عوامل التجلط.
  • نقص العامل رقم 7 من عوامل التجلط

أسباب زيادة زمن الثرومبوبلاستين المنشط  "APTT"

الأسباب التالية تؤدي إلى زيادة زمن الثرومبوبلاستين الجزئي المنشط بشكل منفصل:
  • نقص عوامل التجلط أرقام 8 و9 و6 و12
  • استعمال مضادات التجلط في علاج مرض الذئبة الحمراء والأمراض المناعية
  • مرض "فون ويليبراند"
  • استعمال الهيبارين (مضاد التخثر) منخفض الوزن الجزيئي، أو إذا تلوثت عينة التحليل بالهيبارين

أسباب زيادة نسبة عوامل التجلط مجتمعةً

الأسباب التالية تؤدي إلى زيادة زمن التجلط وترفع قيمة أرقام اختبار سيولة الدم مجتمعةً:

  • أمراض الكبد والفشل الكبدي
  • مرض التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية (DIC)
  • نقص عوامل التجلط أرقام 2 و5 و10 (الطريق المشترك)
  • النقص الحاد لفيتامين "ك" 
  • تناول الهيبارين (مضاد تجلط) بجرعات عالية
  • تناول مشتقات ال "Warfarin" المختلفة مثل "ماريفان" وغيره
  • ارتفاع نسبة الهيماتوكريت في الدم

إجراءات مهمة يجب اتباعها عند عمل تحليل سيولة

للحصول على نتائج صحيحة، وللوصول إلى تقييم فعلي لنتائج تحليل عوامل التجلط والسيولة، يجب الانتباه إلى ما يلي:

  • يجب التأكد من أن المريض لا يتعاطى أي نوع من أدوية مضادات التخثر (مضادات التجلط) المختلفة مثل مشتقات الهيبارين (Heparin) ومشتقات الوارفارين (Warfarin) أو الأنواع الأخرى.
  • إذا كان المريض يتعاطي أياً من تلك الأدوية السابق ذكرها أعلاه، يجب أن يؤخذ هذا في الاعتبار عند تقييم نتيجة التحليل الخاصة به.
  • يجب التأكد من عدم ارتفاع نسبة الهيماتوكريت (عبر تحليل صورة الدم)، لأنها إذا كانت مرتفعة فإنها تتسبب في ارتفاع كاذب في قيمة كل عوامل التجلط.
  • عند تقييم نتائج التحليل، يُنصح بأخذ تاريخ مرضي كامل من المريض من أجل استبعاد وجود أمراض بالكبد والتي تعتبر أكبر مؤثر في عوامل التجلط.
  • في حالة المرضى المصابون بتقيح الدم، يجب أخذ مرض التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية (DIC) في الاعتبار، خصوصاً إذا كان ارتفاع أرقام زمن التجلط مصحوباً بنقص في عدد الصفائح الدموية.

المراجع

Dr.Tamer Mobarak
Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة

تعليقات