أنواع حقن الحديد وشرح اختبار الحساسية وكيفية الحقن

 حقن الحديد التي تُعطى عبر الوريد أو العضل أو التنقيط الوريدي تستخدم لعلاج أنيميا نقص الحديد التي لا يصلح فيها الأقراص أو الأدوية الأخرى، وتوجد أنواع مختلفة من الحقن التي يجب أن تُعطى بحذر وتحت إشراف الطبيب، وسنشرح في هذا المقال الفرق بين تلك الأنواع وطريقة استخدام كل نوع.


يوجد أربع أنواع رئيسية لحقن الحديد في الصيدليات هي "كوزموفير" (Cosmofer) و"فيروساك" (Ferosac) و"ساكروفير" (Sacrofer)، وأخيراً "يورونيميا" (Euronemia).

حقن الحديد بالتفصيل


حقن كوزموفير (Cosmofer) تحتوي على الحديد في صورة "دكستران حديد" (Iron dextran)، وهي أول تركيبة أو صورة للحديد استُخدمت للحقن عبر الوريد، ويعيبها أنها يشيع حدوث الحساسية ضدها ويمكن أن تصل إلى حد فرط التحسس والصدمة التحسسية، لذلك يجب عمل اختبار حساسية قبل استعمالها.


حقن فيروساك وساكروفير ويورونيميا يكون الحديد فيهم في صورة "ساكارات حديد" (iron saccharate)، وهو ما يجعل حدوث حساسية أو فرط تحسس ضدهم نادراً جداً، لكن قد ينصحك الطبيب المعالج بإجراء اختبار حساسية قبل حقن أحدها في الوريد كإجراء احترازي.


حقن فيروساك

فيروساك حقن


تتميز حقن فيروساك بما يلي:

  • يمكن حقنها في الوريد مباشرةً أو بتخفيف بسيط
  • يمكن حقنها بالتنقيط الوريدي (في المحلول)، وهذا هو الاستخدام الغالب في مصر
كيفية حَقن فيروساك في الوريد:
  • ضع أمبول الفيروساك على 95 ملليلتر محلول ملح فقط، بحيث يكون الإجمالي 100 ملليلتر
  • يُضبط صمام المحلول في جهاز الوريد بحيث يكون التنقيط على مدى ربع ساعة
  • إذا وصف الطبيب المعالج عدد 2 أمبول في المرة الواحدة بالتنقيط الوريدي (وهذا شائع وصفه)، يتم تفريغ الأمبولين على 190 ملليلتر محلول ملح، ويتم ضبط الصمام ليكون التنقيط على مدى نصف ساعة.

تكمن أهمية تحديد كمية المحلول اللازم للتخفيف (95 ملليلتر فقط لكل أمبول) في الحفاظ على ثبات وقوة المادة الفعالة في الحقنة.


كيفية إجراء اختبار الحساسية لحقن فيروساك وأي حقنة حديد

  • تُتبع الخطوات السابقة لعمل محلول التنقيط الوريدي
  • يُسمح بمرور 25 ملليلتر من المحلول المضاف إليه حقنة الحديد على مدار 15 دقيقة
  • بعد ذلك نوقف المحلول عن طريق إغلاق الصمام، وننتظر لمدة ربع ساعة
  • بعد مرور ربع الساعة، نلاحظ وجود أي علامات للحساسية من عدمه
  • إذا ظهرت أي أعراض أو علامات حساسية أو فرط تحسس، يُرفع المحلول فوراً ويتم إعطاء مضادات الحساسية.
  • إذا لم تظهر علامات الحساسية، يتم فتح الصمام لتشغيل المحلول.

حقن كوزموفير 

حقن كوزموفير - cosmofer

تحتوي الحديد على شكل "Iron dextran" وتتميز بأنها يمكن حقنها في العضل أو في الوريد بعد تخفيف بسيط أو بالتنقيط الوريدي في المحلول.

إذا قرر الطبيب إعطاءها عبر التنقيط الوريدي، يتم خلط الحقنة أو الحقنتين على 100 ملليلتر محلول ملح أو محلول جلوكوز 5%، ويُضبط صمام جهاز الوريد بحيث يستمر التنقيط لمدة نصف ساعة.


مهم جداً: اختبار الحساسية لهذه الحقنة يختلف قليلاً عن الفيروساك، إذ يجب الانتظار لمدة ساعة كاملة للتأكد من عدم وجود أعراض أو علامات فرط حساسية، وليس لربع ساعة كما في حقن فيروساك. 

كما إنه يجب ملاحظة المريض في العموم طوال فترة تعاطي المحلول وإيقافه فوراً إذا ظهرت أي بوادر حساسية.


حقن الحديد في العضل (هيموجيت، هيموباور وكوزموفير)

هيمجيت حقن - hemojet


بعض الناس يفضلون أخذ حقن الحديد في العضل، وهذا يصلح كما قولنا في بعض الأنواع فقط.


القاعدة في الحقن العضلية أن تُعطى حقنة واحدة يوماً بعد يوم، كما يجب أن يتم تبديل جهة الحقنة (الإلية) في كل مرة حقن، بمعنى أن تكون الحقنة الأولى في الإلية اليمنى مثلاً والثانية في الإلية اليسرى والثالثة في اليمنى وهكذا.


احتياطات ضرورية لأخذ حقن الحديد في العضل

يجب الانتباه لما يلي عند إعطاء حقن كوزموفير أو الحديد عموماً في العضل:

  • إذا كان المريض قعيداً أو قليل الحركة، يُنصح بتعاطي حقن الحديد مرتان فقط كل أسبوع بدلاً من 3-4 مرات.
  • من الضروري الالتزام بطريقة "مسار Z" في الحقن (Z track technique)، لمنع تسرب مادة الحقنة إلى أنسجة الجلد وبالتالي صبغ الجلد باللون الغامق.
  • بعد انتهاء الحقن، يجب الانتظار حوالي 10 ثوان قبل نزع المحقن من العضلة، وذلك لإعطاء وقت كاف للعضلة لإعادة التكيف ومنع تسرب المادة الفعالة إلى الجلد وصبغه بلون غامق.
  • ممنوع تدليك العضلة (منطقة الحقن) بعد الحقنة لأن التدليك يؤدي إلى تسرب المادة الفعالة من العضلة إلى الجلد والأنسجة المجاورة وبالتالي قلة الفعالية وتغيير لون الجلد المحيط إلى الأسود.
  • إذا كان وزن المريض أكبر من 50 كيلو جرام، يمكن إعطاء حقنتي حديد في المرة الواحدة.
نتوجه بالشكر للدكتور محمود المسلمي لمساعدته لنا في جمع المادة العلمية للمقال.
في حال وجود أي استفسار أو سؤال لديك بخصوص المقال، يُرجى كتابته في تعليق أسفل المقال وسيجيب عنه أحد أطباء الموقع في أقرب وقت.
Dr.Tamer Mobarak
كاتب المقال : Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق