القائمة الرئيسية

الصفحات

شمع الأذن والانسداد | أسباب، أعراض، كيفية إزالته بأمان

تراكم الشمع الزائد عن الحد (صمغ الأذن) يعتبر من أشهر المشاكل الشائعة في الأذن الخارجية، حيث يتخطى وظيفته الأساسية ويتسبب في ظهور أعراض غير محتملة مثل انسداد الأذن والشعور بالألم وضعف السمع أو الصمم الكامل في الأذن المسدودة، لذلك يجب إزالته وتنظيف القناة السمعية بطريقة صحيحة لاستعادة السمع، وهو ما سنشرحه هنا بالتفصيل.

ما وظيفة شمع الأذن وما فائدة المادة الشمعية؟

تنتج القناة السمعية الخارجية زيت شمعي يُسمّى "الصملاخ" وهو شمع الأذن المعروف لدينا، وظيفته الأساسية هي حماية الأذن من الأتربة والأجسام الصغيرة الغريبة والميكروبات الضارة، كما يحمي طبقة الجلد بالأذن الخارجية من التهيج بواسطة الماء.

في أغلب الحالات، يسقط الشمع الزائد خارج الأذن تلقائياً، وقد لا تشعر به أثناء سقوطه، لكن إذا لم يخرج فإنه يتراكم بكميات كبيرة تتسبب في إغلاق القناة السمعية وهو ما يؤدي إلى ضعف السمع والشعور بألم الأذن، وهذا يتطلب التدخل الخارجي لإزالته وتتكرر تلك العملية كل عدة أشهر في بعض الناس.
شمع-الأذن-متراكم
ملحوظة: يختلف لون شمع الأذن من الأبيض إلى البني والأحمر الغامق إلى الأسود الغامق، ويعتقد بعض الناس أن الشمع الأسود فقط هو الذي يسبب انسداد الأذن، لكن تلك المعلومة ليست صحيحة، ولا علاقة للون بالانسداد.

ما أسباب تراكم شمع الأذن بزيادة عن الحد المطلوب؟

يوجد أكثر من سبب لزيادة كمية الشمع المتراكم في الأذن وعدم خروجه تلقائياً، هي كالتالي:

  • بعض الناس لديهم القدرة على إنتاج كميات أكبر من الشمع, لكنه يخرج بطريقة طبيعية, ولا يتسبب في انسداد الأذن ولا الأعراض الأخرى إلا إذا تعامل معه الشخص بطريقة خطأ.
  • السبب الأكثر انتشاراً له هو محاولة إخراج الشمع الزائد من الأذن باستخدام القطن أو الأدوات الأخرى بطريقة خاطئة مما يتسبب في دفع الشمع للداخل أكثر فينتج عن ذلك انسداد في القناة السمعية وضعف السمع.
  • الاستخدام المتكرر لسماعات الأذن لسماع الأغاني (هاند فري) لفترات طويلة، لأنها تضغط الشمع للداخل وتمنع مسار خروجه الطبيعي.
  • تراكم أوساخ الأذن في الأشخاص الذين لا يهتمون بنظافتهم الشخصية

أعراض تراكم الشمع الزائد في الأذن

العَرَض الأشهر هو الشعور بثقل في القناة السمعية أو امتلاء الأذن مع صمم مؤقت، وبقية الأعراض تشمل:

  • ضعف أو فقدان السمع في الأذن المصابة، وهو يحدث فجأة ويكون مؤقتاً (أي يزول بإزالة الشمع فوراً)
  • طنين بالأذن
  • يمكن أن يتسبب في ألم بالأذن
  • إحساس بامتلاء الأذنن
من المهم التأكيد على أن الأعراض السابق ذكرها تتشابه كثيراً مع أعراض أمراض أخرى في القناة السمعية والأذن الوسطى والداخلية، لذلك يكون الفيصل هو الفحص بواسطة الطبيب عن طريق جهاز منظار الأذن الصغير للتأكد من أن الشمع هو السبب.

متى نشك في حدوث عدوى بكتيرية بسبب تراكم الشمع لفترة طويلة؟

في حال حدوث الأعراض التالية، يجب استشارة الطبيب لأنها توحي بالإصابة بالتهاب الأذن:
  • ألم شديد بالأذن المصابة لا يخف
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • إفرازات صديدية 
  • صمم مستمر
  • كحة ودوخة
  • رائحة كريهة تخرج من الأذن

علاج انسداد الأذن بالشمع وكيفية تنظيف الأذن

توجد حالتان من انسداد الأذن، الأولى يكون فيها الشع ليناً وسهل التحريك، والثانية يكون فيها الشمع متصلباً وتصعب إزالته، لذلك توجد طريقتان لتنظيف الأذن حسب كل حالة.

مهم أيضاً أن تعرف أن إزالة الشمع المتراكم في الأذن يكون أفضل وأصح بواسطة طبيب الأنف والأذن المختص لتجنب حدوث مشاكل أو مضاعفات أكثر خطورة، لكن في بعض الحالات يُمكن التخلص من الشمع في المنزل بخطوات بسيطة لكن بحذر كما سنشرح.

تنظيف الأذن من الشمع في المنزل

إذا أردت تنظيف أذنك في البيت، ولمن يسأل عن علاج شمع الأذن بالطب البديل، يجب الحذر واتباع التعليمات لتجنب إلحاق الضرر بالقناة السمعية أو الطبلة (وهي الأهم)، ومسموح لك باستخدام "الودانة" القطنية فقط لإخراج الشمع الخارجي.

يمكنك استخدام قطرات لإذابة وتليين شمع الأذن عبر الشراء من الصيدلية مباشرةً بدون روشتة، واستخدامها لبضعة أيام قبل محاولة تنظيف أذنك لتفكيك الشمع المتصلب، ولاختيار أفضل قطرة ومعرفة الجرعة وطريقة استعمالها، ادخل هنــــا.

يُمكنك أيضاً استعمال بدائل طبيعية للقطرات مثل زيت الجلسرين، وزيت الأطفال (Baby oil).

بعد أن يذوب الشمع، يُمكنك غسل الأذن بواسطة الماء، لكن ممنوع منعاً باتاً غسل أذنك إذا كانت ملتهبة أو الطبلة مثقوبة أو كنت قد أجريت عملية فيها قبل ذلك، لأن ذلك يعرضك لمضاعفات شديدة الخطورة، وخطوات الغسيل بالماء هي كالتالي:

  • اجلس في وضع يكون رأسك قائماً دون إمالة 
  • اجعل الماء دافئاً في درجة حرارة تقارب حرارة الجسم 
  • استخدام ماء ساخن أو بارد يمكن أن يُسبب فقدان الاتزان والدوخة والإغماء
  • باستخدام محقن (سرنجة) 20 سم على الأقل، املأها بالماء ثم شد شحمة الأذن للخارج، ثم توجيه فوهة المحقن للخلف وإلى أعلى
  • ابدأ بضخ الماء بحرص مع وضع إناء تحت الأذن لاستقبال الماء الخارج، والذي سيحمل معه الشمع الذائب
يمكن تكرار تلك العملية أكثر من مرة على فترات، لكن يجب الحذر والعلم أن زيارة الطبيب هي الحل الأفضل دائماً لتفادي حدوث أضرار أو مضاعفات.

غسيل الأذن بالماء أو الشفط بالعيادة لإزالة الشمع

أغلب الناس يحتاجون إلى زيارة عيادة طبيب الأنف والأذن والحنجرة مرة كل عام لأجل فتح الاذن المسدودة بالشمع، وهي كافية في النسبة الأكبر من الحالات، ويستخدم الطبيب أكثر من طريقة لغسل الأذن حسب الأدوات المتاحة في عيادته أو المستشفى، وهي كالتالي:

  • طريقة الشفط: يستخدم الطبيب جهاز الشفط المخصص للأذن بدون استخدام الماء، وهي الطريقة المفضلة في أغلب البلاد الأوروبية حالياً خصوصاً في المستشفيات، نظراً لسرعتها وسهولتها وقلة مضاعفاتها.
  • طريقة الري: تلك هي الطريقة المستخدمة في عيادات الأطباء نظراً لبساطة الأدوات اللازمة لها وعدم الحاجة لشراء جهاز الشفط، وهي تتم عبر محقن حديدي (سرنجة) مخصص وبمساعدة الممرض بالخطوات نفسها المشروحة أعلاه.
  • الشمع اللين: غسيل الأذن مباشرةً بالطريقة المشروحة سابقاً
  • الشمع المتصلّب (شمع الأذن الجاف)يتم تليينه (تذويبه) باستخدام الجلسرين (قطرة ريموواكس أو بدائلها) ثم عمل غسيل أذن.

تنظيف الأذن بالنار من الشمع [تحذير مهم]

ظهرت في الفترة الأخيرة إعلانات تُروّج لشمعات يمكن استخدامها لتنظيف الأذن بالنار من تراكم الشمع، ويجب التنويه إلى أن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) حذرت من تلك الشمعات وقالت إنها غير آمنة.

وتعتمد طريقة التنظيف بالنار على إدخال أنبوب مشتعل من القماش المغلف بشمع النحل أو البارافين، وتعتمد فكرتها على أن قوة الشفط المولدة من إشعال الشمعة ستدفع شمع الأذن للخروج خارجها، لكن تقرير FDA الأمريكية بخصوصها قال إنها يُمكن أن تُسبب الأضرار التالية:

  • احتراق أنسجة الأذن وربما يمتد إلى الوجه
  • ثقب الطبلة 
  • نزيف من الأذن، وربما حدوث لسعات من الشمع المنصهر الخارج من القناة السمعية

هل يُمكن الوقاية من انسداد الأذن بالشمع؟

في الحقيقة، لا يُمكن منع إنتاج الشمع من الأذن، لأنه بالأساس مفيد وله وظيفة مهمة، لكن يمكن منع تصلبه وتسبه في انسداد القناة السمعية وبالتالي عدم الحاجة إلى تكرار تنظيفه.

ولتجنب تصلبه (جفاف شمع الأذن) وتفادي انسداد الأذن ، ننصح باستعمال قطرة لإذابة الشمع وجعله يخرج من القناة السمعية تلقائياً ويسقط خارجاً بسهولة، ويُمكنك معرفة أسس اختيار أفضل قطرة مناسبة لك بالدخول هنـــا

المراجع
Dr.Tamer Mobarak
Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة

تعليقات