القائمة الرئيسية

الصفحات

الولادة الطبيعية بالتفصيل، معلومات ونصائح مهمة

ما هي الولادة الطبيعية؟ يُمكن تعريف الولادة الطبيعية على أنها نزول الطفل من المهبل بقمة رأسه بصورة تلقائية بعد تمدد عنق الرحم وفتحه تماماً بدون تدخل خارجي، وخروج الطفل بحالة طبيعية وعلامات حيوية سليمة.

تبدأ الولادة الطبيعية بطريقة تلقائية في الفترة بين الأسبوع رقم 37 والأسبوع 42 (الشهر التاسع)، والعمر المتوسط للحمل الطبيعي هو حوالي 40 أسبوعاً .
الولادة-الطبيعية
الحمل الذي يستمر لمدة بين 37 و42 أسبوعاً يُسمّى "حمل مكتمل النمو" حيث يولد الجنين مكتملاً، أما إذا بدأت الولادة قبل اكتمال الأسبوع السابع والثلاثين، يطلق عليه طبياً "ولادة قبل اكتمال النمو".

ما علامات وأعراض بدء الولادة الطبيعية؟

توجد العديد من العلامات التي تدل على أن الحامل دخلت في مرحلة الولادة، وهي كالتالي:

  • نزول الجنين إلى الأسفل في الحوض (تشعر الأم بسقوط الجنين للأسفل).
  • زيادة إفرازات المهبل والتي تكون سميكة وشبيهة بالمخاط وقد تكون مدممة (بها دم) وهذه الإفرازات يطلق عليها الأطباء "السدادة المخاطية".
  • نزول ماء الحمل وهو الماء الذي يحيط بالجنين داخل كيس داخل الرحم ويسمى السائل الأمنيوزي "Amniotic fluid"، هذا الكيس ينفجر قبل نزول الجنين بوقت قليل، فتنزل كمية كبيرة من المياه من المهبل، بعض النساء تصفها ب"شلال ماء".
  • شعور الأم بآلام أسفل الظهر وتقلصات ومغص في البطن.
  • بدء حدوث انقباضات الرحم (طلق الولادة): أثناء الانقباضات يضيق الرحم، وهو ما يُسبب ألماً قد يكون شديداً وقد يجعل البطن تبدو متصلبة (متحجرة). بعد الانقباض ينبسط الرحم ويختفي الألم.
  • بعض النساء تحدث لهن انقباضات مشابهة لانقباضات الولادة لكنها مزيفة (كاذبة) ويُطلق عليها طبياً اسم "انقباضات براكستون هيكس" نسبةً إلى الطبيب الذي وصفها (Braxton Hickc contractions) وبض النساء يسمينها "تفاسيح الولادة" وهي لا تُمهّد للولادة وسنشرح كيفية التفريق بينها وبين انقباضات الولادة.

كيف يُمكن التفريق بين انقباضات الولادة الطبيعية والانقباضات الكاذبة؟

من الصعب على الحامل التفرقة بين انقباضات الولادة الحقيقية (الطلق) والمزيفة (براكستون هيكس)، لكن هناك بعض العلامات التي تساعد الأم أن تعرف الفرق وتقول إن كانت انقباضات حقيقية أم مزيفة، مثل:

 الانقباضات الحقيقية (طلق الولادة)الانقباضات الكاذبة (براكستون هيكس)
 تحدث كل عدة دقائق ويزداد تردد حدوثها بمرور الوقتيمكن أن تحدث كل عدة دقائق لكن تردد حدوثها لا يزيد 
 لا تختفي بشكل كامل حتى عند الراحةغالباً تختفي عند الراحة 
 تزداد شدتها وشدة الألم الناتج عنها بمرور الوقت واقتراب الولادةلا تزداد شدتها ولا تُصبح أقوى بمرور الوقت 
 يُمكن أن تشعر بها الأم في الظهر والبطن من الأمام غالباً تشعر بها الأم في البطن من الأمام فقط

إذا كنتِ لا تستطيعين التفرقة بين الانقباضات الحقيقية والمزيفة بعد، يجب أن تتصلي بالطبيب المُعالج فوراً أو الذهاب للمستشفى.

ماذا يجب أن تفعل الحامل عند حدوث الانقباضات (الطلق)؟

  • إذا بدأتي في الشعور بحدوث طلق الولادة (الانقباضات) يجب أولاً أن تبدأي في تحديد توقيتها وتحديد المدة الزمنية بين الانقباضة (الطلق) والتي تليها.
  • يُمكن أن تُدوني توقيتات الطلق (الانقباض) في ورقة بكتابة توقيت بداية كل طلقة، ويمكن حساب زمن الطلقة (الانقباضة) بالضبط باستخدام ساعة اليد الرقمية، لأن تلك المعلومات تهم الطبيب المعالج كثيراً.

متي يجب أن تتصل الحامل بالطبيب أو تذهب للمستشفى؟

يجب زيارة الطبيب أو الذهاب إلى المستشفى إذا حدثت أي من الحالات التالية:
  1. نزول سائل من المهبل أو إفرازات مخاطية أو نزيف دم
  2. إذا شعرتِ بانقباضات الولادة (الطلق) بمعدل 6 طلقات (انقباضات) أو أكثر في الساعة، بمعنى وجود فاصل زمني بين الانقابضة والتي تليها 10 دقائق أو أقل
  3. الانقباضات (طلق الولادة) تزداد شدته في كل مرة عن المرة التي قبلها
في تلك الحالات، إذا اتصلتِ بالطبيب فإنه سيطلب منك زيارة العيادة لإجراء فحص عاجل، حتى يُحدد إذا كنتي قد دخلتي في مرحلة الولادة وهل بدأ عنق الرحم في الفتح والتمدد، وقد يحتاج لإجراء بعض الاختبارات والفحوصات الأخرى.

ماذا أفعل إذا جاء الطلق قبل ميعاد الولادة أو تأخر عن الموعد المحدد؟

إذا شعرت الحامل بأي أعراض تنبيء بقرب الولادة أو نزول الجنين قبل اكتمال الأسبوع 37، يجب أن تتصل بالطبيب المتابع للحالة فوراً، حيث يُمكن أن يعطيها أدوية توقف الانقباضات وتؤجل نزول الجنين لحين اكتمال نموه، أو إذا دعت الحاجة فإنه قد يضطر لتوليدها وتوفير حضّانة للطفل وكل ما يلزم.

أما إذا تأخر حدوث طلق وعلامات الحمل حتى بعد الموعد المحدد وبعد انقضاء 42 أسبوع كاملة، فإن الحامل يجب أن تزور عيادة الطبيب للتشاور، حيث قد يرى الطبيب ضرورة حث الرحم على الانقباض "تحريك الطلق" وتوليدها.

كم من الزمن تستمر عملية التوليد الطبيعي؟

بالنسبة للحوامل اللائي يلدن للمرة الأولى في حياتهن (البكر)، فإن الولادة الطبيعية يُمكن أن تستمر لبضع ساعات.
بالنسبة للحوامل اللائي يلدن للمرة الثانية وما بعدها، تستمر عملية الولادة لفترة أقصر.

ماذا يحدث أثناء الولادة الطبيعية؟ الخطوات

أثناء الولادة الطبيعية، يساعد طبيب النساء والتوليد والممرضة الأم على دفع الجنين والولادة ببعض التعليمات والنصائح والإجراءات الطبية وأيضاً بعض الأدوية لتسهيل نزول المولود، وتكون إجراءات وخطوات الولادة كالتالي:

  1. يجب أن يفتح عنق الرحم أولاً وينعم ويقل سمكه، ولا تبدأ الولادة الطبيعية إلا إذا فتح عنق الرحم بالكامل.
  2. يجب أيضاً أن يتحرك رأس الجنين للأسفل من الرحم عبر عنق الرحم وحتى يصل إلى أعلى المهبل، وعندما يحدث هذا، تشعر المرأة كأنها تريد عمل حمام براز أو كأن أمعاؤها تتحرك.
  3. في هذه المرحلة يجب على الحامل أن تجتهد لدفع الجنين للخارج عن طريق "الحزق" أو زيادة انقباضات الرحم بقوة.
  4. يجب ألا تبدأ الحامل في "الحزق" إلا عندما يطلب منها الطبيب ذلك، لأنه يطلبه في وقته المناسب.
  5. على غير المتوقع، يمكن للحامل أن تنام أو تستخدم أي وضع يريحها مثل النوم على إحد جانبيها أو حتى الوقوف أو جلسة القرفساء.
  6. عملية "الحزق" ودفع الجنين للخارج تستغرق من دقائق لعدة ساعات، وتكون أطول وقتاً في النساء اللائي يلدن للمرة الأولى.
  7. معظم الحوامل يمكنهن أن يدفعن الجنين للخارج بسهولة بدون مشاكل وبدون مساعدة، لكن في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب لاستخدام آلة توضع على رأس الجنين وسحبه للخارج.

ماذا يحدث بعد نزول الجنين من المهبل؟

  • قطع الحبل السري: بعد نزول الجنين وخروجه من المهبل، يثبت الطبيب الحبل السُري بمشبكين بمساعدة الممرضة ثم يقطعه ليفصله عن المشيمة.
  • بعد تأمين الحبل السري وتأكيد تنفس الجنين بشكل صحيح، يُقرّب الطبيب المولود من حضن أمه (مهم).
  • بعد ذلك يأتي دور طبيب الأطفال لفحص المولود بشكل كامل للتأكد من سلامته وعدم وجود طواريء تستدعي تدخل أو علاج.
  • قد ينتظر الطبيب لمدة دقيقة تقريباً بعد نزول الجنين وقبل قطع الحبل السري، وذلك لإعطاء فرصة للمولود للحصول على بعض الدم الموجود في المشيمة.
  • الخطوة التالية هي استخراج المشيمة من الرحم، في الغاب تخرج المشيمة تلقائياً من الرحم خلال 30 دقيقة بعد الولادة، لكن في بعض الأحيان قد تحتاج إلى تدخل الطبيب لاستخراجها.
  • تخييط المهبل: بعد استخراج المشيمة، يفحص الطبيب المهبل وإذا حدث تهتك أو كان الطبيب قد شق جرحاً لتوسعة المهبل أثناء نزول الجنين، يقوم بخياطة الجرح.

كيف تلد المرأة ولادة طبيعية بالتفصيل، فيديو محاكاة

هذا الفيديو يشرح بالتفصيل طريقة الولادة الطبيعية وما يحدث فيها حتى نزول الجنين من المهبل:

هل الولادة الطبيعية مؤلمة؟

نعم، الولادة الطبيعية تسبب ألماً للأم، لكن مقدار الألم يختلف من امرأة لأخرى، كما أن كل امرأة لها طريقتها الخاصة في التغلب على الإحساس بالألم أثناء الولادة.

بعض النساء يُفضلن الولادة الطبيعية بدون مسكنات للألم وبدون تخدير، ربما لمعرفة تلك التجربة وخبرتها، وفي المقابل فإنها تحاول تقليل الإحساس بالألم بطريقتها مثل زيادة معدل التنفس أو عمل بعض التمارين الجسدية أو ما شابه.

نساء أخريات قد لا يتحملن آلام الولادة، ويُفضلن الولادة بدون ألم فيطلبن مسكنات أو مخدرات أثناء التوليد. في هذه الحالة فإن الطبيب هو الذي يحدد أنواع المسكنات التي تُعطى للحامل وتوقيت إعطاءها سواء قبل أو أثناء الولادة.

إجابات أهم الأسئلة الشائعة حول الولادة الطبيعية

1. ماذا يحدث لو كان الجنين في وضع غير طبيعي قبل الولادة؟
أثناء الحمل وقبل الولادة، تتخذ الأجنّة أوضاعاً مختلفة داخل الرحم، لكن في نهاية الحمل وقرب الولادة فإن معظم الأجنة يُصبح رأسهم للأسفل في أقرب نقطة للمهبل وهذا هو الوضع الطبيعي.

بعض الأجنة قد يكون وضعهم غير طبيعي، فمنهم من ينزل بكتفيه ومنهم من ينزل بمؤخرته أو بسيقانه. في هذه الحالة يخبرك طبيب النساء والتوليد بالخيارات المتاحة أمامك وهي إما أن يحاول تعديل وضع الجنين بالطرق الطبية الصحيحة، أو يقرر أن تصبح الولادة قيصرية.

2. ماذا يحدث للطفل المولود بعد الولادة؟
  • يتم فحص الطفل المولود بواسطة طبيب الأطفال، ويكون الفحص عاماً وشاملاً، لكن الجزء الأساسي فيه هو ما يُطلق عليه "اختبار Apgar" حيث يتم فحص معدل ضربات قلب المولود ومعدل التنفس والحركة والعضلات ولون الجلد.
  • يُعاد اختبار Apgar مرة أخرى بعد 5 دقائق من الولادة.
  • بعد الولادة مباشرةً والتأكد من سلامة المولود، يُمكن للأم أن تمسكه وتضمه إلى صدرها (كما ذكرنا بالأعلى) ويُمكنها أن تُرضعه أيضاً في تلك اللحظة لو أرادت. 
  • يكتب الطبيب بعض الأدوية البسيطة المهمة للطفل، مثل قطرة العين (أو المرهم) لمنع العدوى وفيتامين "ك" لمنع النزيف.
  • قبل مغادرة المستشفى، يجب أن تُجرى للطفل بعض الفحوصات، أهمها "شكة كعب القدم"، واختبار السمع، وفحص طبي شامل.
  • يأخذ الطفل جرعة أولى من لقاح (تطعيم" فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي "ب".
3. ما الحالات التي يجب فيها الاتصال بالطبيب بعد الولادة؟
بعد مغادرة المستشفى، إذا حدث أحد الأعراض التالية يجب الاتصال بالطبيب فوراً:
  • حدوث نزيف من المهبل بكمية كبيرة (من الطبيعي نزف كميات صغيرة بعد الولادة)
  • الشعور بالدوخة أو الغثيان
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • القيء
  • صداع شديد أو ضعف الرؤية
  • الشعور بألم جديد في البطن. 
4. كم يبلغ حجم الجنين في الشهر الرابع؟
يُطلق على الشهر الرابع في الحمل "شهر عسل الحمل" لأن أعراض الحمل مثل القيء والغثيان والحالة العامة تتحسن كثيراً في هذا الشهر، لكن الكثير من النساء الحوامل يسألن عن حجم الجنين في هذا الشهر.

الإجابة لن تنفع لأن لها حسابات خاصة لا يستطيع تفسيرها وفهمها إلا الطبيب المختص.

5. ما عيوب الولادة الطبيعية؟
في الحقيقة لا توجد عيوب للولادة الطبيعية، وإذا اعتبرنا الشعور بالألم والتقلصات عيباً، فإن بعض النساء يفضلن خوض تلك التجربة في حياتهم، وطالما كانت الأمور طبيعية فإن الولادة الطبيعية هي الاختيار الأمثل لأي أم.
د.أسامة فايد
د.أسامة فايد
دكتور أسامة عبدالله فايد، أخصائى النساء والتوليد وتأخر الإنجاب | ماجستير النساء والتوليد جامعة عين شمس | بكالوريوس الطب والجراحة القصر العينى

تعليقات