سيلان الأنف والرشح | أسباب وطرق علاج ونصائح مهمة

 تعتبر الإفرازات وسيلان الأنف ثاني أكثر الأعراض الأنفية شيوعاً وحدوثاً، وقد تنزل الإفرازات من مقدمة الأنف من المنخرين أو تعود للخلف وتنزل في البلعوم الأنفي وقد تكون أحادية الجانب (منخر واحد) أو ثنائية (من منخرين) وله أكثر من نوع وأسباب متعددة.

 

سيلان الأنف والرشح

طبياً، يشير لفظ “سيلان الأنف” إلى وجود رشح شفاف خفيف  يشبه المياه من الأنف وفي الغالب يصاحبه عطس أو أعراض تنفسية أخرى، أما إذا تحول الرشح إلى سائل ثقيل ويميل إلى اللون الأصفر أو الأخضر فهو يسمى “التهاب أنفي”.

سيلان-رشح-الأنف

أنواع إفرازات الأنف

  1. مخاطية: كنتيجة لانسداد الأنف وركود المخاط.
  2. مخاطية صديدية: نتيجة حدوث عدوى بكتيريا في المخاط الراكد بسبب الانسداد.
  3. دموية (مدممة): تم مناقشته في مقال منفصل بعنوان “الرعاف“.
  4. إفرازات مائية.
  5. إفرازات قشرية: غالباً تكون ذات رائحة كريهة.
  6. سوائل وطعام: بسبب الارتجاع.

أسباب سيلان الأنف

سيلان الأنف يمكن أن يحدث نتيجة استثارة الغشاء المخاطي للأنف بأي شيء سواء ميكانيكياً أو عن طريق الجراثيم وهو ما يحدث في حالات نزلات البرد والإنفلونزا، أو بسبب الحساسية لأحد المكونات بالهواء مثل حالات التهاب الأنف التحسسي.
بعض الناس يعانون سيلان الأنف المزمن بدون سبب واضح وهو ما يسمى التهاب الأنف الوعائي-الحركي (Vasomotor Rhinitis).
بنسبة أقل، يحدث سيلان الأنف يسبب لحميات الأنف أو الأورام الأنفية أو بسبب تواجد أجسام غريبة داخل الأنف.
توجد أسباب تجعل رشح الأنف أحادي الجانب (من منخر واحد) وأسباب أخرى تجعل رشح الأنف من الجانبين (االمنخرين معاً)، وتفنيدها كما يلي:
 

أسباب سيلان الأنف أحادي الجانب (من منخر واحد)

أسباب سيلان الأنف ثنائي الجانب (منخرين)

 

أ. إفرازات مائية 

ب. إفرازات قشرية

ج. أطعمة وسوائل (بسبب الارتجاع)
  • انشقاق سقف الحنك.
  • شلل اللهاة.
  • نقص طول اللهاة بسبب إصابة أو بسبب التليف الناتج عن جراحات سابقة.
  • ثقب سقف الحنك.

متى يجب زيارة الطبيب؟

من الطبيعي أن يخف سيلان الأنف تلقائياً مع بعض الإجراءات في المنزل أو بتعاطي بعض الأدوية من الصيدلية، لكن توجد حالات يجب فيها زيارة الطبيب أو المستشفى، مثل:
  • إذا استمرت الأعراض لمدة أكثر من 10 أيام
  • إذا ارتفعت درجة الحراة خصوصاً ما فوق 38 درجة سيلزية
  • عندما يتحول السائل الذي يرشح من الأنف إلى اللون الأصفر أو اللون الأخضر
  • عندما تشعر بألم شديد في مناطق الجيوب الأنفية
  • إذا ظهر دم مع الرشح
  • إذا استمر نزول سائل شفاف خفيف من الأنف بعد خبطة أو صدمة في الرأس (احتمال تسرب السائل النخاعي من المخ)
  • إذا كان المريض طفلاً رضيعاً بعمر أقل من شهرين وكانت درجة حرارته مرتفعةً

علاج سيلان الأنف

معظم الحالات البسيطة والمتوسطة من سيلان الأنف يمكن علاجها عبر إجراءات بسيطة في المنزل أو بالمتابعة مع طبيب الأنف والأذن والحنجرة، لكن هناك بعض النقاط المهمة التي يجب أن توضع في الحسبان من بينها:
  • أغلب حالات سيلان الأنف لا تحتاج إلى مضاد حيوي لأن أغلبها سببه فيروسي، خصوصاً الحالات التي لا يُصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة ولا تغير في لون وكثافة الإفرازات.
  • مضادات الاحتقان مثل “كولد فري” يمكن أن تفيد في تخفيف الأعراض لكنها قد لا تكون مناسبة لأصحاب الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • استعمال مضادات الاحتقان الموضعية مثل “أوتريفين نقط” يجب ألا يزيد عن 5 أيام كحد أقصى لأنها تسبب أضراراً بالغة إذا زاد استعمالها عن تلك المدة.
نصائح لتسريع الشفاء من سيلان الأنف:
  • الراحة قدر الإمكان
  • تناول كميات كافية من الماء والسوائل الدافئة
  • استعمال غسول الأنف الملحي يحقق نتائج ممتازة
  • الاستفادة من وجود مرطب هواء بجوار الفراش أثناء النوم
نصائح مهمة لمريض سيلان الأنف التحسسي (حساسية الأنف)
  • يجب البقاء داخل المنزل في وقت انتشار حبوب اللقاح في الجو ويكون ذلك في الصباح الباكر وفي الأيام العاصفة
  • يجب إبقاء نوافذ المنزل مغلقةً قدر الإمكان أثناء موسم تزايد الحساسية (وقت تغيير الفصول)
  • إذا اضطررت للخروج في أوقات انتشار حبوب اللقاح والأتربة يُنصح بارتداء كمامة  وعند العودة إلى المنزل يجب عليك خلع كامل ملابسك والاستحمام فوراً
  • تجنب التواجد بالقرب من القطط أو الكلاب
  • النقطة الأساسية في علاج سيلان الأنف هي تحديد السبب وعلاجه.
  • يمكن وصف مضادات الاحتقان للمريض لتخفيف السيلان لحين معالجة السبب.
  • مضادات الاحتقان ومضادات الهستامين لأن السبب بنسبة كبيرة يكون حساسية الأنف وهما موجودان معاً في خلطات معظم أدوية البرد مثل “كولد فري” و”كونجستال” وأشباههم.
  • فحص الطبيب والآشعة والتحاليل تؤدي للوصول إلى سبب الرشح.

ملحوظة:

  • إفرازات الأنف أحادية الجانب كريهة الرائحة في طفل صغير تُرجح وجود جسم غريب (خرزة أو ما شابه) في أنفه.
  • في حال نزول إفرازات مائية من منخر واحد وتزداد مع الميل للأمام أو الحزق، يجب أن يُفحص المريض جيداً لوجود احتمالية تسرب السائل النخاعي، وينصح بإجراء الفحوصات اللازمة.
المراجع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.