شلل الأحبال الصوتية وبحة الصوت | أسباب وعلاج

يحدث شلل الأحبال الصوتية (الحنجرة) عندما تتلف الأعصاب الموصلة للعضلات المُحرّكة للأحبال الصوتية (أعصاب تحريك الأحبال الصوتية) فيحدث اضطراب في النبضات العصبية وشلل في العضلات وهو ما يعوق القدرة على الكلام وتحدث بحة الصوت أو فقدان النطق.
بل ويصل الأمر إلى صعوبة التنفس لأن وظيفة الأحبال الصوتية ليس فقط إنتاج الصوت، بل إنها أيضاً تحمي الممرات الهوائية عن طريق إغلاق الحنجرة أثناء الأكل لمنع دخول الأطعمة أو السوائل إلى القصبة الهوائية ومنها إلى الرئة.

ما هي الأحبال الصوتية وما وظيفتها؟

الأحبال الصوتية هي عبارة عن قطعتين متقابلتين من الأنسجة العضلية المغطاة بغشاء مخاطي، تقعان في الحنجرة فوق القصبة الهوائية.
الأحبال الصوتية هي العضو المسئول عن تكوين الصوت والحدة والنغمة، كما يؤثر حجم كل حبل صوتي على حدة الصوت.
تتحرك (تتمدد) الأحبال الصوتية أفقياً (بالعرض) لتغلق أو تفتح الحنجرة.
تكون الحنجرة مفتوحة أثناء التنفس وتهتز أثناء الكلام أو الغناء.
العصب المتحكم في حركة الأحبال الصوتية هو العصب الحنجري العائد وهو فرع من العصب الحائر.
كيف تتحكم الأحبال الصوتية في الصوت ومخارج الحروف؟
 ينشأ الصوت نتيجة اهتزاز الأحبال، هذا الاهتزاز مع التمدد أو الانكماش يتحكم في كمية الهواء الخارج من الرئة مع الكلام ويشكل الحروف والأصوات المختلفة.

 

شلل الأحبال الصوتية بحة الصوت
بحة الصوت | شلل الأحبال الصوتية
شكل الأحبال الصوتية والحنجرة في الوضع التشريحي
من الوظائف المهمة للأحبال الصوتية أنها تغلق الحنجرة مع لسان المزمار أثتاء البلع لحماية الرئة من دخول أجزاء الطعام إليها مما قد يسبب الشرقة أو الموتت اختناقاً.

 

المقطع التالي لحنجرة طفل في عمر 3 سنوات يشرح الطريقة التي تعمل بها الحنجرة.

ما أسباب شلل الأحبال الصوتية؟

تنقسم أسباب شلل الحنجرة من حيث مكان المرض أو الاضطراب المؤثر إلى قسمين; أسباب مركزية (في الجهاز العصبي المركزي) وأسباب طرفية، لكن مجمل الأسباب هي كما يلي:

  • إصابة في المخ: مثل التهتك، النزيف وجلطات المخ والإنصمام
  • التهابات الجهاز العصبي: مثل التهاب الأغشية السحائية والتهاب وخرّاج المخ
  • الأورام الحميدة والخبيثة بالمخ
  • ابتلاءات خلقية مثل حالات استسقاء المخ ومتلازمة “أرنولد-كياري”
  • إصابات أثناء إجراء الجراحات: مثلما قد يحدث استئصال الغدة الدرقية أو أثناء استئصال أورام العنق (الرقبة)، جراحات القلب والصدر وجراحات قاع الجمجمة
  • إصابات غير جراحية: مثل حالات جروح الرقبة وكسر قاع الجمجمة
  • التهابات: مثل خراج الرئة (بالفص العلوي)، الدرن والتهاب الأعصاب الطرفية
  • أورام: سرطان القصبة الهوائية والرئة، سرطان الغدة الدرقية, سرطان البلعوم الأنفي وأورام الصدر
  • أسباب متنوعة: الوهن العضلي الوبيل، الساركويد، التهاب المفاصل الروماتيزمي بالإضافة إلى الحالات مجهولة السبب
أوضاع الأحبال الصوتية في حالة الشلل
أوضاع-شلل-الأحبال-الصوتية
أوضاع الأحبال الصوتية

ما أعراض وعلامات شلل الأحبال الصوتية؟

تختلف الأعراض تماماً حسب عدد الأحبال الصوتية المشلولة هل هو واحد أم اثنين، ومن المهم جداً التفريق بينهما.

أولاً: شلل الحنجرة أُحادي الجانب

الأعراض:

  • يُمكن أن يكون بلا أعراض (بسبب التعويض من الجانب السليم)
  • بحة الصوت هي أول الأعراض
  • صرير بسيط (اختناق) خصوصاً عند بذل مجهود
  • دخول بعض الأطعمة والسوائل إلى ممرات الجهاز التنفسي (شَرقة وما شابه) بسبب اضطراب آلية الصمام
العلامات (فحص الطبيب):
عن طريق الفحص بالمنظار غير المباشر أو المنظار المرن، يشاهد الطبيب الحبل الصوتي المشلول والذي يظهر مقوساً، ورخواً، وفي مستوى أدنى من الطبيعي ويُشاهد الغضروف الطرجهالي منحني للداخل.
  • في حالة إصابة العصب الحنجري العائد يكون وضع الأحبال الصوتية كما بالصورة السابقة في الأوضاع (أ) أو (ب)
  • في حالة إصابة العصب الحائر يكون الوضع (ج)

الفحوصات اللازمة لتأكيد التشخيص

  • الآشعة: آشعة عادية على الصدر والعنق، التصوير بالباريوم، آشعة مقطعية ورنين على المخ والصدر والعنق والغدة الدرقية لتحديد سبب شلل الأحبال الصوتية
  • فحوصات الدم: صورة دم كاملة، سرعة الترسيب وملف الفيروسات
  • المناظير: منظار الأنف والبلعوم الأنفي، منظار القصبة الهوائية ومنظار المريء

ما علاج شلل الأحبال الصوتية أحادي الجانب؟

أ. علاج السبب بعد التأكد من تشخيصه
ب. إذا تأكد الطبيب من حدوث تعويض من الجانب الآخر، لا يستلزم أي علاج
ج. التدخل جراحياً: 
يُعطي الأطباء فرصة للأحبال الصوتية لعمل التعويض الطبيعي في مدة 6-12 شهراً، وإذا لم يحدث التعويض أو إذا حدث خلل بالصوت أو دخول طعام أو سوائل إلى الممرات الهوائية، يتم التدخل جراحياً.
هدف الجراحة: تحريك الحبل الصوتي المشلول إلى خط المنتصف وذلك بعدة طرق هي:
  • حَقن تفلون
  • حقن كولاجين
  • إجراء جراحة عبر فتحة في الغضروف الدرقي
ثانياً: شلل الحنجرة ثنائي الجانب (كلا الحبلين الصوتيين)
يحدث هذا النوع في الغالب نتيجةً لأسباب طرفية من المذكورة بالأعلى، مثل أورام الغدة الدرقية والتهاب الأعصاب الطرفية والإصابة أثناء جراحة استئصال الغدة الدرقية.
الأعراض:
  • يكون الصوت طبيعياً، لكن يتعب سريعاً
  • الصرير (الاختناق) يكون أشد ضراوةً خصوصاً في حالة بذل مجهود أو في حالة حدوث عدوى

ما علاج شلل الأحبال الصوتية ثنائي الجانب؟

  • في حالة حدوث اختناق شديد: يتم عمل شق حنجري عاجل
  • في الحالات المؤكدة، يتم إجراء جراحة توسيع الحنجرة بعد 3-6 أشهر كالتالي:
1. استئصال الغضروف الطرجهالي واستئصال الجزء الخلفي من الأحبال الصوتية باستخدام الليزر أو المنظار
2. عملية “وودمان” يتم التدخل جراحياً من الخارج
3. إجراءات إعادة توصيل العصب
4. الحل الأخير: شق حنجري وتركيب صمام للتحدث.

المراجع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.