كحة الدم (السعال الدموي): أسباب وتشخيص وشرح الطواريء


 كحة الدم أو نفث الدم (بالإنجليزية: haemoptysis) هو لفظ طبي يُقصد به خروج دم مع الكحة أو تعريق الكحة بالدم على أن يكون مصدر الدم تحت لسان المزمار أي بدايةً من الشعب الهوائية وحتى الرئة، وهو يتراوح بين بقع دم صغيرة (كحة معرقة بالدم) أو خروج كميات كبيرة من الدم حسب المرض المسبب كما سيأتي الشرح.


إحصائياً، نسبة حدوث كحة الدم تبلغ واحد في الألف سنوياً (واحد من كل ألف مريض في الرعاية الأولية)، ويكون سبب الكحة المدممة خطيراً في حوالي 5-15% فقط من هذه الحالات، والعامل الأهم لتحديد خطورة الحالة ونسبة الوفاة هو معدل النزيف وكمية الدم.

كحة الدم (السعال الدموي)


قبل أن نبدأ في شرح الكحة المدممة وأسباب وجود دم في الكحة وكيفية التصرف، وجب التنويه إلى أن لفظ "كحة الدم" طبياً يطلق على الدم الذي مصدره من الشعب الهوائية والرئة فقط، أما ما فوق هذا مثل التهابات الفم أو الممرات الهوائية فيما فوق المزمار فهي لا تُصنف كحة دموية.

أسباب كحة الدم

لحسن الحظ، فإن الأسباب الأكثر شيوعاً لحالات كحة الدم هي أمراض أو اضطرابات بسيطة في الغالب، وغالباً تصاحبها أعراض أخرى تقود إلى التشخيص الصحيح.

تشمل قائمة الأسباب ما يلي:


  • التهاب الشعب الهوائية
  • الالتهاب الرئوي 
  • تمدد الشعب الهوائية (bronchiectasis) نتيجة الالتهاب المزمن في الشعب والممرات الهوائية
ما سبق هي الأسباب الأكثر شيوعاً لكحة الدم، وفي الغالب يصاحبهما حمى (ارتفاع في درجة الحرارة) وسعال شديد. أما بقية الأسباب فهي كما يلي:

  • الانسداد الرئوي المزمن لدى المدخنين
  • مرض السل (الدرن)
  • أورام الرئة وخصوصاً سرطان الرئة
  • الجلطة والانصمام الرئوي 
  • خراج في الرئة
  • إصابة أو جرح قطعي في الرئة
  • وجود جسم غريب داخل الرئة مثل استنشاق شوكة سمكة أو غيرها بالخطأ
  • كأثر جانبي لبعض الأدوية
  • ارتشاح الرئة الناتجة عن مرض في القلب
  • تعاطي أدوية السيولة المضادة للتجلط باستمرار
  • مرض التليف الكيسي للرئة
  • مرض الفطر الأسود، وهو أحد الأمراض التي تسبب سعالاً دموياً شديداً ويسبب الوفاة في نسبة كبيرة من الحالات
  • بعد إجراء منظار الرئة أو منظار القصبة الهوائية وقسطرة الشريان الرئوي سواء لأغراض تشخيصية أو علاجية
  • التهابات الأوعية الدموية الرئوية
  • أمراض القلب مثل تضخم وفشل البطين الأيسر وضيق الصمام الميترالي
  • الابتلاءات الخلقية مثل تشوهات الرئة
  • التهاب المعدة وارتجاع المريء في بعض الحالات
  •  أسباب غير معلومة

علامات الخطورة وحالات الطواريء، متى يجب التوجه للمستشفى؟

السعال الدموي الشديد أو كحة الدم بكميات كبيرة تعتبر من حالات الطواريء وتستلزم التدخل الفوري في المستشفى وليس في العيادة ولا المنزل، لكن كيف يمكن تحديد شدة النزيف؟

طبياً، يتم اعتبار كحة الدم حالة شديدة وحالة طواريء إذا زادت كمية الدم الذي ينزل مع السعال عن 600 ملليلتر في 24 ساعة أو 150 ملليلتر في ساعة واحدة.

إذا تعذر قياس كمية الدم النازف، فإن تحديد شدة النزيف وتصنيفه كطواريء بالفحص السريري واكتشاف علامات الخطورة كالتالي:
  • وجود اضطراب في مجرى الهواء سواء انسداد أو اختناق أو "شرقة" أو نقص أكسجين يستلزم تركيب أنبوبة في القصبة الهوائية
  • هبوط في الدورة الدموية يستلزم نقل دم أو إجراءات مشابهة

كيفية التعامل مع حالات كحة الدم في المستشفى

توجد أولويات وخطوات أساسية للتعامل مع حالات السعال الدموي الشديد في المستشفيات، تتلخص في الخطوات التالية:

1. استقرار الوظائف الحيوية وتأمين مجرى الهواء

الخطوة الأولى والأهم في التعامل هي التأكد من سلامة الممرات الهوائية والعلامات الحيوية للمريض، فإذا كانت هناك مشكلة في دخول الهواء عبر الممر الهوائي وبالتالي صعوبة في التنفس فيتم تركيب أنبوبة في القصبة الهوائية فوراً لتأمين التنفس.

يتم قياس ضغط الدم والنبض، وتُسحب عينة دم لإجراء تعداد دم كامل وتحاليل أخرى، فإذا وجد الأطباء أن المريض داخل في هبوط بالدورة الدموية فيتم نقل الدم له أو تعليق محاليل تعويضية على الأقل.

2. حماية الرئة السليمة

إذا كانت كحة الدم نشطة لكن الدم يخرج من جهة واحدة (رئ واحدة)، فإن هناك احتمال أن يصل الدم إلى الرئة الأخرى السليمة ويؤثر عليها سلباً، لذلك يجب اتخاذ قرار وإجراء سريع لحماية الرئة السليمة.

ينام المريض على جنبه مع جعل الرئة النازفة بالأفل مع سند المريض.
الحل الآخر أن يتم زرع أنبوبة في الرئة السليمة عن طريق القصبة الهوائية.

3. إيقاف النزيف والتدخل الطبي

بمجرد التأكد من استقرار الحالة وتأمين مجرى الهواء وتأمين الرئة السليمة، يبدأ التدخل الجراحي بالمنظار ويتم استخدام منظار الشعب الهوائية المرن للحفاظ على الممرات الهوائية.

المنظار الصلب أيضاً آمن مع تأمين النزيف عن طريق الأدوية.

يتم تصوير الشرايين الشُعبية ثم إجراء انصمام أو سد لمصدر النزيف.

4. التدخلات الجراحية

إذا فشل المنظار في إيقاف النزيف عن طريق الانصمام (سد مصدر النزيف) أو العلاج التحفظي الآخر، يلجأ أطباء جراحة الأمراض الصدرية إلى الخيار الجراحي [مرجع].

يتم اختيار نوع التدخل الجراحي بناءاً على سبب النزيف.  

5. تدخلات أخرى

الخيارات الطبية الجديدة لعلاج كحة الدم يطلق عليها "العلاج بالجسر" أو "الكوبري" عن طريق استنشاق الأدوية المضادة للنزيف أو حقنها عن طريق المنظار بما فيها ما يسمى "صمغ الأنسجة" [مصدر].

ما الفرق بين كحة الدم (السعال الدموي) والقيء الدموي
هذا الجدول يشرح كيفية التفريق بين السعال الدموي والقيء الدموي:

كحة الدم القيء الدموي
لا يوجد قيء ولا غثيان يوجد قيء وغثيان
تاريخ مرضي يفيد بوجود مرض في الرئة أو الجهاز التنفسي تاريخ مرضي يفيد بوجود مرض في المعدة أو الأمعاء أو الكبد
يمكن أن يحدث الاختناق الاختناق غير مرجح
البلغم يكون مائل للرغوة، ويكون سائلاً أو به تجلطات ويكون لونه أحمر فاقع أو وردي البلغم نادراً ما يكون به رغوة ويكون لونه بنياً مائل إلى السواد مثل قاع فنجان القهوة
تحليل البلغم: يكون قلوياً ومخلوط بخلايا دم بيضاء مناعية تحليل البلغم: يكون حمضياً ومخلوطاً ببقايا الطعام

كيفية تشخيص سبب كحة الدم بناءاً على الأعراض

في هذا الجدول نعرض العلامات التي تجعل الطبيب يشتبه في مرض ما كسبب للكحة المددمة أكثر من غيره.

العلامة السريرية السبب
إذا كان المريض يتعاطى أدوية السيولة (مضاادت التجلط) مثل أسبيرين وماريفان وغيرهم الأدوية هي السبب بسبب اضطراب نظام التجلط
حدوث الكحة المدممة مع الدورة الشهرية حالة نفث دم حيضي
المريض يعاني صعوبة في التنفس وضيق نفس عند بذل مجهود، إجهاد عام، نوبات توقف النفس أثناء النوم، ويفرز بلغم وردي برغاوي مرض فشل القلب الاحتقاني أو اعتلال وظيفة البطين الأيسر أو ضيق الصمام الميترالي
المريض يعاني الحمى وكحة ببلغم التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي
المريض لديه ورم سرطاني في القولون أو الثدي أو الكلية أورام ثانوية أو خراج في الرئة
المريض معروف بنقص المناعة مرض السل، والأورام السرطانية في الرئة
قيء وغثيان، براز مدمم، والمريض مدمن كحوليات أو يستخدم المسكنات بكثرة التهاب المعدة أو قرحة المعدة أو دوالي المريء
ألم في الصدر مع ألم في عضلات السمانة الانصمام الرئوي (جلطة في الشريان الرئوي)
المريض مدخن شرِه التهاب الشعب الهوائية أو الانسداد المزمن للرئة
المريض يعاني الهزال وفقدان مستمر للوزن مرض السل أو سرطان الرئة أو الإيدز أو تمدد الشعب الهوائية أو خراج الرئة
[مرجع آخر]

الأسئلة الشائعة وإجاباتها

في هذا الجزء نعرض لكم أبرز الأسئلة المتكررة التي يسألها الزوار مع الإجابة العلمية، كما يسعدنا تلقي أسئلتكم عبر التعليقات أسفل المقال (لا تحتاج إلى تسجيل) وسيجيب عليها الطبيب المختص بإذن الله.


هل كحة الدم أو السعال الدموي معناه وجود ورم سرطاني أو سبب خطير دائماً؟

رغم كون الأورام السرطانية ضمن الأسباب المحتملة للكحة الدموية، إلا أنها ليست السبب الأكثر شيوعاً، ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً، حوالي 25% فقط من المرضى المصابين بكحة الدم يكون السبب هو الأورام السرطانية، كما أن حوالي 20% من مرضى سرطان الرئة يعانون الكحة المدممة في وقت ما [مرجع].

ما لون الدم الذي يخرج من الرئة؟

الدم الذي يخرج من الرئة دائماً يكون فواراً (رغاوي) لأنه يكون دائماً مختلطاً بالمخاط والهواء، ويتراوح لونه من لون الصدأ إلى الأحمر الفاقع.

google-playkhamsatmostaqltradent