القائمة الرئيسية

الصفحات

فقدان حاسة الشم واستكراه الرائحة: أسباب وعلاج

حاسة الشم هي إحدى الحواس الأساسية للإنسان ولها أهمية كبرى في السلالات الأدنى من الإنسان، وفي البشر أيضاً تبرز أهميتها في حماية الإنسان من مخاطر عديدة مثل تسرب الغاز مثلاً، أو شرب وأكل مادة سامة أو مضرة له حيث لن يتمكن من التعرف على طعمها، وفقدان حاسة الشم الدائم ليس شائعاً بشكل كبير، لكن هناك أسباب تؤدي إلى فقدان مؤقت للشم.

وتوجد حالات تضعف فيها حاسة الشم جزئياً وحالات أخرى يشم فيها المريض روائح كريهة بشكل دائم، بالإضافة إلى الحالات التي يشم فيها المريض روائح غير موجودة بالأساس ولا يشمها أحد غيره.

كيف يشم الإنسان الروائح؟


تبدأ عملية الشم عندما تدخل جزيئات المادة المشمومة إلى الأنف ثم تتركز في منطقة أعلى سقف الأنف بها مادة شمعية تذوب فيها تلك الجزيئات وتلتقطها مستقبلات الشم في الخلايا العصبية المسئولة عن تلك الحاسة، وبعد ذلك تنقل تلك المستقبلات بدروها جزيئات الرائحة إلى عصيبات الشم.
كيف-يحدث-الشم

وتتجمع العصيبات لتوصل المادة إلى العصب الشمي (العصب الدماغي رقم 1) وهو الذي يوصّلها للمخ مباشرةً وتحديداً إلى مركز الشم بالمخ الذي تقوم خلاياه بتحليل تلك الجزيئات وترجمة الرائحة للمخ وبذلك يتعرف الإنسان عليها.
آلية-حدوث-الشم

أسباب فقدان حاسة الشم


أ. أسباب في الأنف والغشاء المخاطي:

  • انسداد الأنف: يتسبب في عدم وصول جزيئات الرائحة إلى الطبقة المخاطية للشم الموجودة بسقف الأنف، مثل حالات انحراف الحاجز الأنفي والسلائل الأنفية وأورام الأنف والالتصاقات.
  • اضطراب توجيه تيار الهواء: مثلما يحدث في حالات تشوه الطرف الجانبي للأنف (الجناح) مثلما يحدث في أورام الأنف وبعض الأمراض الأخرى، أو في حالات فرط استئصال القرنيات الأنفية.
  • تغير تركيب الغشاء المخاطي: في حالات التهاب الأنف التحسسي تتواجد إفرازات كثيفة تؤدي إلى غسل جزيئات الروائح، وفي حالات التهاب الأنف الضموري يكون المخاط كثيفاً جداً ولا يُمكنه إذابة جزيئات المادة المشمومة.

بـ. اضطرابات تُصيب النهايات العصبية الخاصة بالشم:

جـ. أسباب في مركز الشم بالمخ:
  • ابتلاء خلقي: المصاب ببه لا يكون لديه الكتلة الشمية في المخ (نادر).
  • كسر بقاع الجمجمة يشمل الحفرة القحفية الأمامية مثلما في الحوادث الكبرى.
  • التهاب الأغشية السحائية القاعدي.
  • أورام الحفرة القحفية الأمامية التي تضغط العصب الشمي.

د. أسباب نفسية:
في هذه الحالة سوف يُنكر المريض شمه لأي رائحة حتى تلك الروائح المُهيجة للعصب الدماغي الخامس مثل الأمونيا، وبالتالي يُمكن التأكد من أن السبب نفسي وليس عضوياً.

اختبارات الشم

اختبارات شخصية: قياس الحد الأدنى من المادة المهيجة لحاسة الشم، واختبار التعرف على نوعية المواد بالشم فقط.
اختبارات تجريدية: يتم قياس قوة العصب الشمي دون تدخل المريض.

استكراه الروائح

التعريف: هو أن يشم المريض رائحة كريهة مستمرة وقد يشمها المقربون منه أيضاً.
أسبابها:

هلوسة الشم

في هذه الحالة يشم المريض رائحة غير موجودة في الحقيقة ولا يشمها أحد غيره، وهي حالة متكررة لدى بعض حالات الأمراض النفسية مثل مرضى الاكتئاب وانفصام الشخصية.

فرط الشم 

فرط الإحساس بالشم وزيادة قوة حاسة الشم موجود في بعض المرضى النفسيين وبعض حالات إصابة مركز الشم بالمخ وقد تؤدي أيضاً إلى الإصابة بالصداع النصفي.

علاج فقدان حاسة الشم

  • يتم علاج السبب المؤدي لفقدان الشم أولاً وفي الغالب تعود حاسة الشم إلى ما كانت عليه.
  • يتم تحويل مرضى هلوسة الشم إلى أطباء نفسيين.
  • في حال عدم التعرف على الأسباب، يُفحص المريض بواسطة طبيب الأنف والأذن والحنجرة ويجري بعض الفحوصات التشخيصية.
Dr.Tamer Mobarak
Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة

تعليقات