القائمة الرئيسية

الصفحات

انسداد الأنف والاحتقان | أسباب، أعراض وأفضل علاج

التعريف: انسداد الأنف هو تراكم أي مواد أو أنسجة داخلها تعوق دخول الهواء أو خروجه منها (تسكير الأنف)، أو الانسداد الوظيفي [احتقان الأنف] بمعنى تضخم مكونات الأنف أو فشلها في أداء وظيفتها (فقدان الإحساس بالهواء) بدون زكام وبدون انغلاق، سواء من جهة واحدة أو من الناحيتين وهو ما يسبب صعوبة في التنفس.

ما هو الزكام؟ هو التهاب حادّ يصيب الأغشية المخاطية للأنف، ويكون في أغلب الأحوال مصحوباً بعطس متكرر ورشح (إفرازات مائية) من الأنف وهو ما يُطلق عليه الناس في الغالب اسم "دور برد".
والانسداد هو أشهر أعراض أمراض الأنف وأكثرها شيوعاً،وأكثر مسببات مشاكل النوم في الوقت الحالي، وقد يكون في منخر واحد أو في كلا المنخرين، وإليكم تفصيل الأسباب العلمية للأنف المسدود سواء بالزكام أو بدونه.

أسباب انسداد الأنف من جهة واحدة (منخر واحد)

انسداد-الأنف

تُعد نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية أشهر أسباب احتقان الأنف من جهة واحدة أو من الناحيتين، لكن هناك أسباب أخرى أكثر تفصيلاً كالتالي (بدون زكام) (يمكنك الدخول على رابط كل سبب لقراءة تفاصيله الدقيقة):
  • انسداد الأنف الخلقي على ناحية واحدة: يمكن تشخيصها عن طريق تمرير قسطرة في المنخرين أو عن طريق الآشعة المقطعية, وقد تُكتشف بالصدفة في الأطفال الأكبر سناً.
  • فتق الأغشية السحائية، أو الفتق المخي-السحائي (يتم تشخيصه عبر الآشعة المقطعية والرنين المغناطيسي).
  • حوادث: حالات كسر الأنف.
  • جراحياً: بسبب التليف والالتصاقات التي قد تحدث بعد جراحات الأنف.
  • دخول جسم غريب بالأنف: خصوصاً في الأطفال والمرضى المتخلفين عقلياً، وأخطر جسم غريب متكرر حدوث انسداد الأنف بسببه هي البطاريات الجافة.
  • التهاب الجيوب الأنفية أحادي الجانب "النوع الفطري أو الذي يحدث بسبب مشاكل الأسنان" يتم تشخيصه بالآشعة المقطعية.

أسباب انغلاق الأنف ثنائي الجانب (المنخران معاً)

  • انحراف الحاجز الأنفي على شكل حرف S.
  • حوادث: كسر الأنف على الناحيتين.
  • جراحياً: التليف والالتصاقات في المنخرين بعد الجراحة التي تكون في منخري الأنف.
  • التجمع الدموي بالحاجز الأنفي: ممكن أن يحدث بسبب إصابة أو بعد عملية جراحية بالأنف.
  • التهاب الأنف الحادّ.
  • التهاب الأنف المزمن، وينقسم إلى:
غير محدد: تضخم قرنية الأنف السفلية، أو حالات التهاب الأنف الضموري بسبب فقدان الإحساس بالهواء.
- محدد: مثل تصلب الأنف أو حالات الذئبة الحمراء إما بسبب وجود تورم أو بسبب الضمور.
  • أي ورم أنفي كبير الحجم يدفع الحاجز الأنفي أو يغزوه، سواء حميد أو خبيث

ملحوظة مهمة:

  • الانسداد أحادي الجانب هو عرَض ذو مغزى مهم فأسبابه قد تكون سرطانية وبالتالي يجب فحص المريض جيداً لاستبعاد تلك الأسباب.
  • يجب أخذ عمر المريض في الاعتبار نظراً لكون بعض الأسباب خاصة بمرحلة عمرية معينة.

أسباب احتقان الأنف (انسداد وظيفي)

الاحتقان هو أن تتضخم جدران وقرنيات الأنف (الخشم) إلى الدرجة التي تؤدي إلى انسداد الأنف رغم عدم وجود شييء مادي يسدها، وهو ما يُسمى طبياً "انسداداً وظيفياً"، وهو شأنه شأن الانسداد العضوي يكون عرضاً لمرض مسبب.

وقد يستمر الاحتقان في كثير من الأحيان لأكثر من أسبوع كامل، ولهذا عدد من التفسيرات أبرزها:
  • حساسية الأنف والجيوب الأنفية
  • التعرض للمواد المسببة للحساسية مثل التبغ وبعض العطور
  • بعض الأدوية تُسبب احتقان الأنف نتيجة توسعة الأوعية الدموية مثل أدوية ضغط الدم المرتفع.
  • تغيرات الحرارة والرطوبة، مثل التدفئة بالهواء الساخن في الشتاء القارس الجاف.
  • حمى الكلأ
  • التعرض للكيماويات
  • عوامل بيئية محفزة مثل التلوث
  • الالتهاب المزمن للجيوب الأنفية
  • انحراف الحاجز الأنفي
  • انسداد الأنف يحدث أيضاً أثناء الحمل وتحديداً في نهاية الثلث الأول من الحمل، ويرجح أن السبب في ذلك هو زيادة كثافة الإمداد الدموي لتلك المنطقة لدى الحامل
وهذه الأسباب مع استمرارها لفترة طويلة تؤثر على جدران الأنف وتسبب لها الجفاف وتكرار الالتهابات وحتى النزيف.

خطورة الانسداد الأنفي في الأطفال والرضع

يكون انسداد الأنف أشد خطورةً وقد يهدد الحياة في حديثي الولادة والرُضّع وليس كما في الأطفال الأكبر سناً أو البالغين والكبار. فالانسداد يمكن أن يؤثر على إطعام الطفل وقد يسبب مشاكل تنفسية قاتلة للرضيع إذا لم يُتعامل معها بالطريقة الصحيحة.

انسداد الأنف في الرضع وحديثي الولادة يُمكن أن يتسبب في مضاعفات أخرى أشد خطورة في الأذن وقد يعيق التطور الطبيعي لحاسة السمع عند الطفل وبالتالي تأخر الكلام، وبالتالي فإننا ننصح الأمهات بضرورة استشارة الطبيب فوراً حال لاحظت انسداد الأنف لدى طفلها.

كيف تعرف أن طفلك يعاني من انسداد في أنفه؟

قد لا يكون من السهل على الأم ملاحظة انسداد أنف رضيعها، لكن بعض الأعراض التالية تظهر على الطفل وتُشير إلى وجود انسداد في أنفه:
  • تهيج مستمر للرضيع وبكاء بدون انقطاع (قد يُخطيء البعض ويعتقدون أنه بسبب المغص)
  • عدم انتظام النوم
  • مشاكل في الرضاعة وعدم تقبله لها
  • انتفاخ البطن نتيجة امتلاءها بالهواء من الفم
  • تغير نغمة الصوت (نغمة أنفية)
  • نزول إفرازات غزيرة من الأنف في بعض الحالات
  • فتح الفم دائماً للتنفس عبر الفم وليس عبر الأنف نظراً لانسدادها

علاج انسداد الأنف والاحتقان بالأدوية

قبل أن نجيب على سؤال "كيف نعالج انسداد الأنف؟" يجب أن نحدد سبب الانسداد بالطريقة الصحيحة، حيث إذا تخلصنا من السبب، سنتمكن تلقائياً من التخلص من اختناق الأنف.

كما وجب التنبيه إلى أن علاج انسداد الأنف من جهة واحدة هو نفسه علاج الاحتقان ثنائي الجهة (المنخران معاً)، إلا في الحالات المتقدمة ذات الخطورة العالية التي يكون سببها أورام أو أمراض شديدة.
  • الأساس في العلاج هو معالجة السبب الذي أدى للانسداد بعد الفحص الجيد (يمكنك الدخول لرابط كل سبب مشروح بالأعلى لقراءة تفاصيل علاجه المنفردة).
  • أدوية مضادّات الاحتقان تساعد في تخفيف الانسداد لحين معالجة السبب.
  • قطرة احتقان الأنف: مزيل الاحتقان الموضعي مثل نقط الأنف Otrivin والرذاذ (البخاخ) مثل أفاميس وبيكلو.
  • أدوية مضادات احتقان أقراص (حبوب) مثل تلك التي تحتوي "سودوإفدرين"، كولد-فري وكونجستال مثلاً.
  • بخاخات الكورتيزون مثل Beclo وأيضاً بخاخات Avamys تباع في الصيدليات بدون وصفة طبية وهي علاج فعال لتخفيف الاحتقان المزمن كثيراً.
مهم جداً: الانتباه إلى التالي في روشتة علاج انسداد الأنف:
نقط الأنف المضادة للاحتقان مثل أفرين وأوتريفين للأطفال والكبار: تُستخدم في أضيق الحدود ويجب ألا تزيد مدة استخدامها عن خمسة أيام بأي حال، نظراً للأضرار الخطيرة التي يسببها استخدام تلك النقط لفترة طويلة.

مرضى ارتفاع ضغط الدم: يجب استشارة الطبيب قبل استعمال مضادات الاحتقان لأنها تحتوي مواد قابضة للأوعية الدموية وقد ترفع ضغط الدم إذااستخدمت بدون متابعة الطبيب.

إرشادات لعلاج احتقان وانسداد الخشم في المنزل

بعض الحالات الخفيفة من انسداد الأنف يمكن أن يتعامل معها المريض في المنزل.

استخدام المرطبات التي ترطب الهواء قبل تنفسه مما يخفف من آثار الاحتقان ويكسّر المخاط المتراكم ويلطف المنطقة الملتهبة، لكن يجب الحذر عند استخدام مرطبات الهواء إذا كنت تعاني من حساسية الصدر (ربو شعبي) ويجب استشارة الطبيب قبلها.

رفع الرأس بالنوم على وسادة عالية يساعد على إخراج المخاط المتراكم من الأنف.

بخاخات السالاين "Saline sprays" يمكن أن تستخدم في جميع المرضى لأنها آمنة ومفيدة كثيراً، لكن في الأطفال الرضع ستحتاج إلى جهاز مخصص لاستخدامها.

يمكن استخدام ملصقات الأنف في الأطفال لأجل فتح الأنف المسدود من الزكام حتى يستطيع التنفس أفضل.


كيف يمكن علاج احتقان الأنف وانسداده بالأعشاب؟

بعض المواقع ومقاطع الفيديو على يوتيوب وغيره تصف للناس طريقة علاج احتقان الأنف بالأعشاب، ونحن هنا -كفريق طبي- سنشرح لحضراتكم الفكرة لبيان الصح من الخطأ.

بعض حالات احتقان الأنف أو انسدادها يكون سببها فيروس وهو لا يستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية عموماً، وبالتالي فإن الحل الوحيد هو تغلب مناعة الجسم على الفيروس والتخلص منه.

وعليه فإن استخدام بعض المواد الغذائية الطبيعية بالإضافة إلى الإجراءات المنزلية السابق شرحها أعلاه يكون كافياً لعلاج تلك الحالات، على النحو التالي:


  • أوراق الزيتون وزيت الزعتر والثوم والأطعمة الغنية بفيتامين سي والزنك: هذه الأغذية والأعشاب تقوي مناعة الجسم ضد الفيروس بشكل طبيعي وتساعد في تسريع التخلص منه بالإضافة إلى الإجراءات الموصوفة في المنزل.
  • الليمون، الكركم، الزنجبيل وخل التفاح: تلك المواد الغذائية تعتبر مضادات (مزيلات) احتقان طبيعية تخفف انسداد الأنف وتُحسن الحالة العامة للمريض،بالإضافة إلى كونها مضادات التهاب طبيعية. ويمكن تناولها كمشروبات ساخنة.
  • حمّام بخار الأعشاب: هذه تسمية مجازية، حيث يمكن لمرضى احتقان أو انسداد الأنف غلي قطرات من الزعتر أو  إكليل الجبل أو بعض أوراق الأعشاب الطازجة فى وعاء به ماء، ووضع فوطة أو منشفة على الرأس واستنشاق بخار هذه الخلطة العشبية، مع إغماض العين طبعاً.
لكن وجب التنبيه أن الكثير من حالات انسداد الأنف في الكبار قد تحتاج تدخلاً جراحياً ضرورياً، خصوصاً الحالات التي تستمر لفترة طويلة (أسابيع) دون تحسن أو استجابة للعلاج، وبالتالي يجب زيارة طبيب أنف وأذن وحنجرة في الحال.

انسداد الأنف المزمن

السبب الأشهر لاحتقان وانسداد الأنف المزمن أو الدائم (تسكير الأنف في بعض اللهجات) خصوصاً في منطقة الوطن العربي هو التهاب الجيوب الأنفية المزمن، ومعه انحراف الحاجز الأنفي خصوصاً أن انحراف الحاجز كثيراً ما يمر دون تشخيص من الأساس.

علاج انسداد أو احتقان الأنف المستمر هو في الأساس علاج المرض المسبب له، وقد أصبح منظار الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم هذه الأيام حلاً ممتازاً لعلاج التهاب الجيوب الأنفية بدون شق جراحي وبأقل المضاعفات الممكنة ونتائجه مبهرة إذا ما أنجزه طبيب مختص متمرس.

الحل الآخر لعلاج انحراف الحاجز الأنفي هو الجراحة التصحيحية (مزيد من التفاصيل).

أسباب انسداد الأنف عند النوم أطفال وكبار

كثير من زوارنا يسألون عن أسباب انسداد الأنف في الأطفال عند النوم، وصعوبة التنفس وهي مشكلة متكررة بالفعل، لكن ليست لها أسباب منفصلة، وتحدث في الأطفال والكبار على حد سواء للأسباب نفسها السابق ذكرها أعلاه.

وللتخلص من مشكلة انسداد الأنف أثناء النوم، ننصح باستخدام وسادة عالية لرفع الرأس وقت النوم مع استخدام مضادات الاحتقان سواء أدوية (بخاخات ونقط) أو مواد طبيعية كما سبق شرحه.

ما أسرع طريقة لفتح الأنف المسدود؟

تُعد الطريقة الأسرع لإزالة احتقان الأنف وانسداده وتسهيل التنفس الطبيعي، هي استخدام قطرات (نقط) الأنف الضادة للاحتقان مثل "أوتريفين" والتي يجب استخدامها بحذر ولمدة لا تزيد عن 3-5 أيام كحد أقصى لتجنب أضرارها الكبيرة.

يُمكن أيضاً استخدام بخاخات أنف مثل "أفاميس" و"بيكلو" وغيرهم لتخفيف الانسداد، بالإضافة إلى أهميتها في العلاج على المدى الطويل خصوصاً لحالات الانسداد المزمن للأنف.

ما أفضل بخاخ لانسداد الأنف؟

توجد العديد من البخاخات الجيدة في الصيدليات، وحسب تجربتنا، فإن "Avamys" و"Beclo" تعطيان نتائج ممتازة خصوصاً لمرضى حساسية الجيوب الأنفية، وتوجد أيضاً "نيزونيكس".

للحصول على أفضل نتائج وللتخلص من تكرار انسداد الأنف المستمر واحتقان الجيوب، ننصح باستخدام غسول الأنف مثل "ألكا مصر" باستمرار لتنظيف الأنف خصوصاً قبل النوم وهو أحد أفضل حلول فتح الأنف المسدود.

المراجع


تعليقات

ملخص محتوى المقال