القائمة الرئيسية

الصفحات

أوجمنتين Augmentin | فوائد، أضرار دواعي وموانع استعمال

 ما هو الأوجمنتين؟ عقار Augmentin هو مضاد حيوي من مجموعة البنسيللين، ويُعتبر أحد أشهر أدوية تلك المجموعة إذ يُستخدم لعلاج العديد من الأمراض باختلاف مثل الالتهاب الرئوي والتهاي الشعب الهوائية والتهابات الجلد والكثير كما سيأتي التفصيل، ويقضي على العديد من أنواع البكتيريا المُسببة للعدوى في مختلف أعضاء وأجهزة الجسم.


ويتكون "أوجمينتين" من خليط من مادة "الأموكسيسيللين" أحد مشتقات البنسيللين، مضافاً إليها كلافيولينات البوتاسيوم (clavulanate potassium) وهي مادة لازمة للقضاء على مقاومة البكتيريا للبنسيللين، عن طريق تعطيل إنزيم beta lactamase الخاص بالبكتريا.


الأشكال والجرعات المتوفرة في الصيدليات 

يتوفر أوجمنتين في الصيدليات إما على شكل حبوب (أقراص) أو على شكل شراب معلّق (محلول) للأطفال أو على شكل زجاجات محلول للحقن في الوريد والجرعات الموجودة هي كالتالي:

أوجمنتين-augmentin


  • أوجمنتين أقراص ا جرام: تركيز 1000 مج، تحتوي العلبة 14 قرصاً، وسعرها في مصر يتراواح بين 64 و90 جنيهاً.
  • أوجمنتين حبوب 625 ملليجرام: تركيز 625 مج، تحتوي العلبة 10 أقراص، ويتراوح سعرها بين 35 و52 جنيهاً مصرياً.
  • أوجمنتين شراب معلّق 457 مج/70 ملليلتر: تركيز 457 ملليجرام وهو عبارة عن معلّق مركز يُخفف بإضافة الماء المقطر، ويبلغ سعره حوالي 55 جنيهاً مصرياً.
  • أوجمنتين شراب معلّق 375 مج/70 ملليلتر: بتركيز 375 ملليجرام ويخفف بالماء ويبلغ سعره حوالي 36 جنيهاً.
  • أوجمنتين شراب معلّق 312 مج/80 ملليلتر: تركيز 312 ملليجرام ويُخفف كما سبق، وسعره حوالي 48 جنيهاً.
  • أوجمنتين شراب معلّق 156 مج/80 ملليلتر: تركيز 156 ملليجرام وسعره حوالي 39 جنيهاً.
  • حقن أوجمنتين 1.2 جرام: للحقن عبر الوريد مباشرةً أو توضع في زجاجة محلول ملح.
  • حقن أوجمنتين 600 مج: نفس الحقن 1.2 جرام في المعاملة لكن بجرعة أقل.

دواعي استعمال أوجمنتين

من أجل المحافظة على فعالية الأوجمنتين وبقية المضادات الحيوية الأخرى ومنع ظهور مقاومة البكتيريا لها، يجب استخدام هذا المضاد الحيوي في الحالات المؤكدة فقط والتي يُرجح وجود بكتيريا مسببة لها، تلك الحالات هي كالتالي:

  • التهابات الجهاز التنفسي السفلي: أي الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية الناتج عن بكتريا Haemophilus influenzae أو Moraxella catarrhalis
  • التهاب الأذن الوسطى البكتيري: الناتج عن بكتيريا H. influenzae أو Moraxella catarrhalis
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد 
  • التهابات الجلد: مثل الخراج والقوباء والالتهاب الخلوي
  • التهابات مجرى البول التي تسببها بكتيريا إيشيريشيا كولاي أو كليبسييلا أو "إنتيروباكتر"
  • التهاب الحلق والتهاب اللوز: النوع البكتيري (ادخل إلى المقال لمعرفة كيفية تحديد النوع البكتيري من الفيروسي) ولا يُعتبر الأوجمنتين هو العلاج الأفضل في تلك الحالات، لكنه يظل خياراً جيداً ضمن الخيارات الأخرى
  • علاج عضات الحيوانات المختلفة
  • علاج مرض التهاب الحوض (مرض ينتقل جنسياً)

موانع استعمال الأوجمنتين

أنت ممنوع من تعاطي الأوجمنتين وبدائله (مثل فلوكسامو، جولمنتين وغيرهما)، ويجب عليك إخبار طبيبك إذا كان لديك أحد الموانع التالية:

  • إذا كنت تعاني حساسية ضد البنسيللين ومشتقاته مثل أموكسيل وسيفزيل (cefzil) وموكساتاج وغيرهم، أو ضد مادة الكلافيولانيك
  • إذا كنت تعاني الإسهال أو نزلة معوية في العموم
  • حالات الفشل الكلوي وأمراض الكلى المزمنة
  • في حالة وجود مرض في الكبد
  • إذا كان المريض مصاباً بمرض Mononucleosis
  • الصفراء وانسداد القنوات المرارية


جرعة أوجمنتين في الأمراض المختلفة وحسب العمر

يُحدد الطبيب المختص الجرعة المطلوبة لكل مريض بناءاً على أكثر من عامل مثل عمر المريض، ودرجة شدة المرض، ونوعية الأوجمنتين المستخدم، بالإضافة إلى احتمالية وجود أمراض أخرى مصاحبة.

ما سنعرضه هنا هي معلومات عن الوصفات الشائعة والجرعات الأكثر كتابةً لعدد من الأمراض التي يعالجها أوجمنتين، لكن هذا لا يُغني بالطبع عن وجوب استشارة الطبيب المختص لتحديد الجرعة المناسبة.

  • جرعة علاج التهاب الجيوب الأنفية: قرص 1 جرام كل 12 ساعة لمدة 5-7 أيام، هذه الجرعات للبالغين طبعاً
  • جرعة علاج التهاب الأذن الوسطى: قرص 1 جرام كل 12 ساعة لمدة 10 أيام تقريباً، الجرعة في الأطفال تُحدد حسب الوزن
  • علاج التهابات الجلد: الجرعة قرص أوجمنتين 625 ملليجرام كل 8 ساعات
  • علاج الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية: حبوب أوجمنتين 625 ملليجرام كل 8 ساعات لمدة 10 أيام

جرعة الأوجمنتين للأطفال

في الغالب يوصف للأطفال أقل من 10 سنوات الشراب المعلّق لأنهم قد لا يستطيعون بلع الأقراص، أما الأطفال الأكبر فيمكنهم تعاطي الأقراص مثل الكبار حسب الجرعة المناسبة لهم كما يلي.

  • الرُضّع أقل من 3 شهور: يُستخدم الشراب 125 مج/5 ملليلتر، وتكون الجرعة هي 30 مج أموكسيسيللين لكل كيلو جرام وزن في اليوم وتُقسّم الكمية الناتجة على جُرعتين، جرعة كل 12 ساعة.
  • الأطفال أكبر من 3 شهور ذوو الأوزان أقل من 40 كيلو جرام: يُمكن استخدام الشراب المعلق 312 مج/5 مل، وتكون الجرعة 25-30 مج/كجم وزن في اليوم تقسم إلى جرعتين صباحاً ومساءاً وذلك في الحالات متوسطة الخطورة. في الحالات الشديدة تزيد الجرعة حتى 45-55 مج/كجم وزن في اليوم وتقسم إلى جرعتين (كل 12 ساعة) أو 3 جرعات (كل 8 ساعات).
  • الأطفال الأكبر ذوو الأوزان أكثر من 40 كيلوجرام: يمكن معاملتهم مثل الكبار بالنسبة للجرعات.

الأضرار والآثار الجانبية

رغم فوائده العديدة، إلا أن "أوجمنتين" -كبقية الأدوية- له بعض الآثار الجانبية والأضرار، بعضها بسيط والبعض الآخر ينذر بالخطورة وقد يتطلب استشارة طبية عاجلة، وبالطبع ليست كل الآثار الجانبية تحدث لكل المتعاطين.

الآثار الجانبية شائعة الحدوث هي كالتالي:

  • الإسهال والغثيان وربما القيء
  • طفح جلدي واحمرار
  • هرش في المهبل والتهاب مهبلي (إفرازات عند النساء اللواتي يتواجد لديهن فطريات مهبلية)
  • تكرار الهرش في المناطق الحساسة
تلك الأعراض قد تستمر لبضع أيام ثم تختفي تلقائياً، لكن إذا استمرت لأكثر من أسبوعين فسيتوجب عليك مراجعة الطبيب للاستشارة.

الأضرار التالية خطيرة لكنها أقل حدوثاً:

  • اضطرابات بالكبد: ليست شائعة الحدوث وتحدث أكثر في كبار السن والذين يتعاطون أوجمنتين لفترات طويلة، ويستعيد الكبد عافيته بعد التوقف عن تعاطي الأوجمنتين غالباً، لكن في بعض الحالات تصبح حالة الكبد شديدة الخطورة وتتطلب تدخلاً طبياً عاجلاً. تظهر أعراض هذه الحالة على شكل اصفرار في الجلد وألم في منطقة المعدة مع حالة إعياء عام.
  • التهاب الأمعاء: بعض الذين يتناولون أوجمنتين يُصابون بعدوى بكتيرية تُسمى "Clostridium difficile"، وتظهر أعراضها على شكل إسهال شديد غير مستجيب للعلاج مع ألم في المعدة وغثيان، وربما ظهور دم في البراز.
  • الحساسية المفرطة: إذا كان المريض لديه حساسية للبنسيللين ومشتقاته ثم تعاطى أوجمنتين بالخطأ، يُمكن أن يُصاب بحساسية مفرطة تظهر على شكل طفح جلدي شديد، مع تورم في الشفاه واللسان والحلق، وصعوبة في التنفس مما قد يودي بحياته إذا لم يُنقذ بالعلاج اللازم في الوقت المناسب.
  • الإنهاك: قد يشعر البعض بالإنهاك والتعب والضعف البدني بعد تناول هذا العقار.
  • الالتهابات الفطرية: قد يُنشط الأوجمنتين بعض الفطريات لإحداث التهاب في مناطق متفرقة من الجسم خصوصاً في المهبل عند النساء.
  • تغير لون الأسنان عند الأطفال: قد يتحول لون الأسنان إلى الأصفر أو البني أو حتى الرمادي عند الأطفال الذين يتعاطون الأوجمنتين، ويُمكن التغلب على ذلك بغسل الأسنان بالفرشاة.
  • فقدان الشهية
  • تحول البول إلى اللون الغامق
  • سهلوة النزف وظهور الكدمات، خصوصاً عند تعاطي الأوجمنتين بالتزامن مع تعاطي مضادات التجلط الأخرى
  • حرقان في العين

أوجمنتين والحمل

يُصنّف الأوجمنتين في الفئة "ب" بالنسبة للحوامل حسب توصية منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، وهذا يعني إمكانية تعاطيه أثنا فترة الحمل فقط في حال تأكد الحاجة إليه.

التجارب المتكررة على الحيوانات لم تكشف إمكانية تسبب الأوجمنتين في تشوهات جنينية عند إعطائه للأم أثناء حملها، لكن ليس كل تلك النتائج يُمكن أن تنسحب على البشر.

لا توجد تجارب كافية لاكتشاف تأثير الأوجمنتين على النساء الحوامل، باستثناء دراسة تعتقد بإمكان تسبب هذا المضاد الحيوي في التهاب القولون والأمعاء الناخر في الجنين، إذا ما تعاطته الأم كإجراء وقائي ضد تهتك الغشاء الأمنيوزي.

أوجمنتين والرضاعة

يخرج الأموكسيسيللين في لبن الأم وينتقل للرضيع لكن بكميات ضئيلة، ويُعتبر تعاطي الأم للأوجمنتين في فترة الإرضاع آمناً، إلا أنه يُمكن أن يُسبب بعض الآثار الجانبية للرضيع.

أما المادة الأخرى الموجودة في الأوجمنتين وهي "كلافيولينات البوتاسيوم" فهي لا تنتقل عبر لبن الأم إلى الرضيع ولا ضرر منها.

بدائل الأوجمنتين

يوجد أكثر من عقار يحمل نفس المادة الفعالة للأوجمنتين وأرخص منه سعراً وتستخدم لعلاج نفس الأمراض السابق ذكرها، كما توجد بدائل أخرى ذات مواد فعالة مختلفة يُمكن استعمالها للأشخاص الذين يُعانون حساسية البنسيللين لكنها تختلف باختلاف المرض المطلوب علاجه.

البدائل التي تحتوي المادة الفعالة نفسها وتعالج الأمراض نفسها مثل : جولمنتين (Jumentin) أقراص، ميجاموكس (Megamox) حبوب، وكلافيوسين (Clavucin) أقراص وحقن.

أما البدائل ذات المادة الفعالة المختلفة لمرضى حساسية البنسيللين فتشمل:

  • لعلاج التهاب الجيوب الأنفية: تافاسين (Tavacin) من مجموعة الكينولون، ودوكسي-سايكلين (Doxycyclin) من مجموعة التتراسيكلين
  • لعلاج التهابات مجرى البول: يُفضل أساساً استعمال مجموعة الكينولون مثل تافانيك وتافاسين وسيبروفلوكساسين، كما يمكن استخدام "نيتروفيرانتوين".
  • لعلاج الالتهاب الرئوي: يوجد أزيثروميسين أو كلاريثروميسين، ودوكسي-سايكلين، وسيفترياكسون وسيفوروكسيم، كما يُمكن استخدام مجموعة الكينولون (تافانيك وليفوفلوكساسين).

أسئلة شائعة عن الأوجمنتين وإجاباتها

تلك إجابات لبعض الأسئلة المتكررة حول هذا العقار، كما يُسعدنا تلقي أسئلتكلم في التعليقات لنرد عليها بإذن الله (التعليقات لا تحتاج إلى التسجيل).

1. متى يبدأ مفعول أوجمنتين؟
من المفترض أن يبدأ ظهور مفعول هذا المضاد الحيوي خلال اليوم الأول بعد بضع من تعاطيه، لكن القضاء على المرض يتطلب مدة أطول، كما يجب اتباع إرشادات الطبيب حول مدة تعاطي الأوجمنتين حتى مع تحسن الأعراض أو عدم تحسنها.

2. كيف يعمل الأوجمنتين لقتل البكتيريا؟

Augmentin هو أحد مشتقات مجموعة البنسيللين والتي تُسمى أيضاً مجموعة "بيتا لاكتام"، تلك المجموعة تقتل البكتيريا عن طريق تثبيط (تعطيل) تكون الجدار الخلوي البكتيري بعد أن ترتبط جزيئات البنسيللين ببروتين خاص في هذا الجدار فتمنع نموه وتدمره.

3. هل يُمكن أن يُسبب الأوجمنتين التعب والإنهاك؟

في الغالب لا يُسبب أوجمنتين إنهاك بدني أو تعب كما هو متداول، لكن قد يشعر بعض من يتعاطوه بالإنهاك فعلاً  وذلك في حال كانت العدوى شديدة فينتج التعب من انغماس الجسم في مقاومة العدوى.

4. ماذا أفعل إذا تناولت جرعة أوجمنتين زائدة؟

تعاطي كميات كبيرة من الأوجمنتين أو أي مضاد حيوي يحتوي نفس المادة الفعالة ينطوي على مخاطر كبيرة يجب معالجتها في المستشفى، حيث تظهر على المتعاطي أعراض الإسهال والقيء والغثيان مع ألم في المعدة ودوخة وقد تصل إلى ظهور أعراض الفشل الكلوي.

 في حال ظهور الأعراض السابق ذكرها، يجب نقل المتعاطي إلى المستشفى فوراً لتلقي العلاج اللازم، والذي تحدد بناءاً على الأعراض الظاهرة والفحوصات المعملية.

المراجع

Dr.Tamer Mobarak
Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة

تعليقات