شرح الإمساك | أسباب، علاج وكيف يحدث الإمساك المزمن

ما تعريف الإمساك؟ هو حالة طبية مرضية يقل فيها عدد مرات خروج البراز إلى الحد الذي يجعل البراز ينزل متصلباً وجافاً وبكميات أقل كثيراً من المتوقع، وحسب الإرشادات الطبية الأمريكية والبريطانية فإن المريض يُشخص بالإمساك إذا قلّ عدد مرات خروج البراز عن 3 مرات في الأسبوع.

شرح الإمساك | أسباب، علاج وكيف يحدث

جدير بالذكر أن عدد مرات دخول الحمام لأجل إخراج البراز يختلف كثيراً من شخص إلى آخر لكن يوجد معدل متوسط حيث يتراوح العدد بين 3 مرات في اليوم إلى 3 مرات في الأسبوع، وشكوى الإمساك هي أحد أكثر الأعراض انتشاراً بين أعراض الجهاز الهضمي.

ما مدى انتشار الإمساك وفي أي مرحلة عمرية؟

يصنف الإمساك كواحد من أكثر أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعاً، ففي بلد مثل الولايات المتحدة الأمريكية يبلغ عد مرضى الإمساك سنوياً 2.5 مليون فرد.

بالنسبة للمرحلة العمرية فإن الإمساك يمكن أن يحدث في كل الأعمار مرة على الأقل بينما الإمساك المزمن ينتشر أكثر في كبار السن، وله عدة عوامل تساعد على حدوثه هي:

  • العمر: كبار السن يميلون إلى قلة الحركة وقلة النشاط وبالتالي تناقص معدلات الحرق والتمثيل الغذائي في أجسامهم، كما تضعف قوة انقباض العضلات ومنها العضلات الملساء في الجهاز الهضمي وبالتالي يحدث الإمساك.
  • الجنس: النساء أكثر عُرضة للإصابة بالإمساك من الرجال، خصوصاً النساء أثناء الحمل وفترة بعد الولادة بسبب التغيرات الهرمونية بالإضافة إلى أنه أثناء الحمل ضغط الجنين يضغط على الأمعاء مما يبطيء حركتها.
  • طبيعة الغذاء: تناول مأكولات غنية بالألياف يقلل حدوث الإمساك، أما الأشخاص الذين يتناولون كميات قليلة من الألياف والخضروات في طعامهم اليومي فإنهم أكثر عرضةً للإمساك.

كيف يحدث الإمساك؟

يحدث الإمساك عندما يعيد القولون امتصاص كميات كبيرة من الماء من مكونات البراز مرة أخرى فيجعل البراز جافاً ومتصلباً وأصعب في الحركة عبر المستقيم.

 

في الظروف العادية، تمتص الأمعاء الدقيقة العناصر الغذائية الضرورية للجسم، أما المخلفات (النفايات) والطعام غير المهضوم فتنقلها إلى الأمعاء الغليظة (يطلق عليها “القولون” أيضاً).

 

تمتص الأمعاء الغليظة كميات محددة من الماء من النفايات والطعام غير المهضوم فتحوله إلى كتل ذات قوام بين السائل والصلب وهو “البراز” أو “الغائط” (الخراء) حيث ينتقل إلى المستقيم ثم يخرج عبر فتحة الشرج أثناء الإخراج.

 

إذا طرأ أي تغيير يجعل حركة الأمعاء أبطأ من الطبيعي فإن هذا يمنح وقتاً أطول للقولون ليعيد امتصاص كميات أكبر من الماء من النفايات (البراز) مما يجعله جافاً وأكثر صلابةً وأصعب في الخروج فينشأ الإمساك.
تشريح الجهاز الهضمي ومسار الطعام - الإمساك
تشريح الجهاز الهضمي لفهم كيف يحدث الإمساك

 

ما أسباب الإمساك؟

الإمساك من الأمراض التي لها أسباب كثيرة جداً، لذلك يتم تقسيمها إلى 3 مجموعات كما يلي:

 

أ. نمط الحياة: عادات غير صحية شائعة تسبب الإمساك:

  • تناول مأكولات فقيرة في الألياف 
  • عدم شرب كميات كافيه من المياه (الجفاف)
  • عدم ممارسة الرياضة 
  • حياة الركود وقلة النشاط البدني
  • التغيير المستمر في الروتين اليومي مثل تغيير مواعيد الوجبات الأساسية باستمرار، أو تغيير مواعيد النوم أو السفر الكثير مثلاً
  • تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان (الحليب والجبنة)
  • التوتر والضغط العصبي
  • كتمان البراز بمعنى عدم الدخول إلى الحمام عند الشعور بالرغبة في التغوط
ب. أدوية تسبب الإمساك:
  • مسكنات الألم المخدرة مثل الترامادول والكودايين والأوكسي كودون
  • مسكنات الألم غير الاستيرويدية مثل البروفين والكيتولاك والفولتارين
  • مضادات الاكتئاب خصوصاً مضادات امتصاص السيروتونين مثل “سيبراليكس” “جوي بوكس” “دابوكسيتين” وغيرهم
  • مضادات الحموضة مثل فوارات راني وغيره
  • أقراص الحديد التي تستعمل لعلاج الأنيميا
  • مضادات الحساسية مثل تلفاست وزيرتك وإيريوس وغيرهم
  • أنواع معينة من أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم مثل دلتيازيم (diltiazem) وبيستول (Bistol)
  • أدوية علاج الأمراض النفسية (الذهان) مثل “كلوزابين” (clozapine) و”أولانزابين” (olanzapine)
  • أدوية علاج الصرع والتشنجات مثل جابابنتين وفينايتوين
  • أدوية علاج القئ والغثيان مثل “زوفران” و”أوندالنز”
ج. أمراض وحالات طبية تسبب إمساك:
  • أمراض الغدد الصماء مثل كسل الغدة الدرقية ومرض السكر وارتفاع الكالسيوم في الدم وارتفاع نسبة الوريا في الدم
  • سرطان القولون والمستقيم
  • مرض القولون العصبي
  • ضعف عضلات الحوض التي من وظائفها عصر القولون لإخراج البراز
  • الشلل الرعاش
  • إصابات العمود الفقري
  • التصلب المتعدد
  • جلطات المخ وأمراض الحبل الشوكي
  • مرض كسل الأمعاء الغليظة حيث يضعف قوة انقباض عضلات القولون
  • حالات انسداد الأمعاء
  • الابتلاءات الخلقية في القولون مثل الناصور والرتق وانغماد الأمعاء والأطفال المولودون بانسداد فتحة الشرج
  • الأمراض المناعية التي تصيب أكثر من عضو في الجسم مثل الذئبة الحمراء والتصلب الجلدي والداء النشواني (Amyloidosis)

ما الأعراض المصاحبة للإمساك؟

أعراض الإمساك مجتمعة تكون كالتالي:
  • يدخل المريض إلى الحمام لإخراج البراز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع
  • يكون البراز جافاً وصلباً وعلى هيئة كتل كبيرة
  • يشعر المريض بألم وصعوبة عند إخراج البراز
  • آلام ووجع مستمر مع تقلصات في المعدة والبطن
  • انتفاخ البطن
  • شعور بالغثيان
  • بعد كل مرة يدخل فيها الحمام يشعر أنه لم يفرغ ما في أمعائه بالكامل

متى تذهب إلى الطبيب، وماذا تتوقع عند زيارته؟

إذا استمر الإمساك لأكثر من أسبوعين فهو يعتبر مزمناً ويجب استشارة طبيب أمراض باطنة وجهاز هضمي متخصص خصوصاً إذا كان المريض كبير السن أو يعاني أمراضاً مزمنة أخرى.
توقع أن يسألك الطبيب أسئلة عامة بخصوص تاريخك المرضي وأسئلة خاصة بالإمساك.
الأسئلة العامة تكون على شاكلة:
  • هل تعاني من أمراض أخرى حادة أو مزمنة؟
  • هل لاحظت نقص أو زيادة واضحة في وزنك مؤخراً؟
  • هل أجريت جراحة في أي أجزاء الجهاز الهضمي من قبل؟
  • هل أجريت منظار معدة أو جهاز هضمي من قبل؟
  • ما الأدوية التي تتعاطاها سواء للإمساك أو لأي مرض آخر؟
  • هل يوجد أي من أفراد عائلتك يعاني الإمساك أو أورام الجهاز الهضمي مثل سرطان القولون؟
الأسئلة الخاصة بالإمساك تكون على شاكلة:
  • كم مرة تدخل إلى الخلاء إخراج البراز في الأسبوع؟
  • كيف يبدو شكل البراز وقوامه في الفترة الأخيرة؟
  • هل لاحظت وجود دم أو لون أحمر غامق في البراز؟
  • ما هو نظامك الغذائي والمأكولات المفضلة لك؟
  • هل تمارس أي نوع من التمارين الرياضية؟
بعد ذلك سيفحصك الطبيب فحصاً كاملاً يشمل سماع أصوات الأمعاء بالسماعة، وربما يشمل الفحص بالإصبع عن طريق الشرج في بعض الحالات وليس كلها.

هل يطلب الطبيب فحوصات لتشخيص سبب الإمساك؟

بعض الحالات يبدأ طبيب الباطنة علاجها مباشرةً بدون فحوصات خصوصاً صغار السن والشباب والمرضى الذين لا يعانون أمراضاً مزمنة.
في حالات أخرى خصوصاً كبار السن أو الذين يتكرر لديهم الإمساك بشكل مستمر، يطلب الطبيب عدداً من الفحوصات لتحديد سبب الإمساك وعلاجه نهائياً، تلك الفحوصات تشمل:
  • تحاليل معملية: مثل تحليل وظائف الغدة الدرقية إذا شك في كسل الغدة الدرقية، وتحليل صورة الدم الكاملة لاستبعاد الأنيميا وتحليل السكر وتحليل البراز.
  • آشعة تشخيصية: بعض الحالات قد يطلب لها الطبيب آشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي.
  • مناظير الجهاز الهضمي: في الحالات التي يشك الطبيب بوجود ورم أو التهابات بالقولون يطلب من المريض عمل منظار قولون وفي الغالب يطلب أخذ عينة وفحصها في معمل الباثولوجي.
  • تصوير بالصبغة: مثل الآشعة بالباريوم.

أساليب العلاج

أولاً: علاج الإمساك في المنزل
 
الكثير من حالات الإمساك تكون خفيفة ويمكن علاجها في المنزل عبر بعض الإجراءات والنصائح السهلة مثل:
  • تناول 3-4 أكواب مياه إضافية يومياً
  • إضافة كميات من الخضروات التي تحتوي كميات كبيرة من الألياف إلى الطعام
  • تجنب تناول المشروبات التي يمكن أن تسبب الجفاف مثل الكحوليات
  • أكثر من أكل الخوخ وحبوب النخالة
  • تجنب المأكولات التي تحتوي كميات كبيرة من الدهون مثل اللحوم السمينة والبيض والجبنة
  • التزم بممارسة أي رياضة لمدة نصف ساعة على الأقل يومياً 5 أيام في الأسبوع
  • [مهم] رفع القدمين عن الأرض أثناء الجلوس على قاعدة الحمام يساعد على تفريغ القولون بالكامل من البراز وبالتالي يعالج الإمساك بنسبة كبيرة (الوضعية كما بالصورة)، مع العلم أن جلسة القرفصاء في الحمامات القديمة (البلدي) هي الأفضل لتفريغ الأمعاء.
الجلسة الصحيحة لعلاج الإمساك
الجلسة الصحية في الحمام للوقاية من الإمساك

 

  • يمكنك إضافة ألياف معلبة جاهزة إلى الطعام
  • في حال فشل ما سبق يمكن اللجوء إلى العلاج بالأدوية الملينة سواء الأقراص (الحبوب) أو النقط مثل “مينالاكس” أو “بيكولاكس” وهو دواء ملين للإمساك سريع المفعول، مع الحرص على عدم تعاطي الملينات لأكثر من أسبوعين إلا باستشارة الطبيب.
  • لا تقرأ ولا تستخدم الهاتف الجوال أثناء جلوسك في الحمام لإخراج الغائط.
ثانياً: العلاج بالأدوية
تتوفر أدوية قليلة للعلاج العَرَضي للإمساك وهي الملينات والأمثلة تشمل كلاً من “لاكتيولوز Lactulose” وبيكولاكس ومينالاكس وبعض البدائل الأخرى.
تستخدم الحقنة الشرجية في الحالات غير المستجيبة للعلاج بالملينات.
ثالثاً: العلاج بالجراحة
من النادر اللجوء إلى الجراحة في حالات الإمساك لكن العمليات الجراحية قد تكون الحل الوحيد لعلاج الحالات التي يكون السبب فيها ابتلاءات خلقية.

ما المأكولات التي تساعد على علاج الامساك والوقاية منه؟

فيما يلي قائمة تضم أبرز الأطعمة التي تحتوي نسبة كبيرة من الألياف التي تساعد على تخفيف الإمساك والوقاية منه أيضاً.
نوعية المأكولات أطعمة تحتوي نسبة ألياف متوسطة أطعمة تحتوي نسبة ألياف عالية
الخبز الخبز الأسمر المصنوع من القمح
خبز الجرانولا
الخبز بالردة (نخالة القمح)
خبز الذُرة
فطائر القمح
لا يوجد
الحبوب حبوب الشعير
الشوفان
النخالة بالزبيب (كورن فليكس)
البليلة
حبوب القمح
دقيق الشوفان
جميع أنواع النخالة تحتوي كميات كبيرة من الألياف
مثل نخالة الذرة والشعير
الخضروات البنجر
الكرنب (الملفوف) والقرنبيط
الجزر والذرة
البازلاء والفول الأخضر (الحراتي)
الفاصوليا الخضراء
القرع والجوز
السبانخ والبطاطس مع القشر والأفوكادو
لا يوجد
الفواكه التفاح بقشره
التمر والبلح
المانجو والبرقوق
البرتقال واليوسفي والجوافة
الكيوي والفراولة
التوت والزبيب
الخوخ المطبوخ والتين المجفف
بدائل اللحوم زبدة الفول السوداني
المكسرات
الفاصوليا البيضاء
البازلاء السوداء
الفول

مأكولات تحتوي ألياف كثيرة لعلاج الإمساك

متى يجب زيارة الطبيب؟

يتوجب عليك زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن في الحالات التالية:
  • إذا كان الإمساك يحدث لأول مرة وبدون وجود عوامل مهيئة
  • إذا ظهر دم أو خطوط حمراء في البول
  • إذا لاحظت انخفاض وزنك فجأةً
  • إذا كنت تعاني ألماً شديداً في البطن مع حركة الأمعاء أو عند التبرز
  • إذا استمر الإمساك لأكثر من ثلاثة أسابيع

مضاعفات الإمساك

يمكن أن يتسبب الإمساك في حدوث بعض المضاعفات مثل البواسير التي تحدث نتيجة تكرار الحزق لأجل إخراج الغائط.
أيضاً الشرخ الشرجي من المضاعفات المشهورة للإمساك وهو يحدث بسبب مرور البراز المتصلب (المتحجر) عبر المستقيم والقناة الشرجية فيسبب جروحاً فيها والتهابات تكون الشرخ الشرجي.
النزيف الشرجي وتدلي المستقيم وانحشار البراز في القولون هي من المضاعفات أيضاً.
المراجع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.