فانكوميسين: فوائد وأضرار جانبية وتأثيره على الحمل والرضاعة


الصفحة الرئيسية
ها قد وصلنا إلى الجزء الخامس من سلسلة فوائد وأضرار واستخدامات المضادّات الحيوية، فبعد أن عرضنا عائلة "ماكروليد وأزيثروميسين" ثم "سيبروفلوكساسين والكينولونز" وتحدثنا عن "مترونيدازول" و السلفا، نشرح اليوم مضاد حيوي مهم جداً وهو "فانكوميسين" والذي ينتمي لعائلة تسمّى "Glycopeptides" وتضم بالإضافة إلى "Vancomycin" مضاد آخر يسمّى تيليفانسين "telavancin".

الطريقة التي يعمل بها "فانكوميسين" تشبه طريقة عمل البنسيللين حيث يقوم بتثبيط تصنيع جدار الخلية البكتيرية، وهو فعّال بشكل ممتاز ضد البكتيريا ذات التصنيف "Gram +ve" ومشهور باستخدامه لحالات العدوى بالبكتيريا العقدية المقاومة للبنسيللين، ويقاوم بقوة البكتريا المكوّرة العقدية (Staphylococcus aureus) وأيضاً كل أنواع (Streptococcus) بما فيها المقاومة للبنسيللين.
فانكوميسين

الفانكوميسين فعّال أيضاً ضد البكتريا اللاهوائية بما فيها C.difficille لكنه غير فعال ضد البكتريا اللانمطية مثل L.monocytogenies. معدل امتصاصه عن طريق الفم سييء وبالتالي يُعطى عن طريق الحقن، وهو بالأساس يوصف داخل المستشفيات وليس بالبيت.

النقطة السلبية الوحيدة في "Vancomycin" هي كون جزيئاته كبيرة فلا تستطيع عبور الفتحات الضيقة في جدار البكتيريا ذات التصنيف "Gram -ve" وبالتالي هو غير فعال في علاجها، لكنه بالمقابل فعّال جداً ضد البكتيريا الموجبة وحتى السلالات المقاومة منها.

دواعي استعمال فانكوميسين

يستخدم فانكوميسين وبدائله من مجموعة Glycopeptides في الحالات التالية:
  • التهاب الأمعاء والتهاب القولون
  • الإسهال الناتج عن بكتيريا كلوستريديوم ديفيسيل (Clostridium difficile)
  • الالتهاب البكتيري للغشاء الداخلي للقلب
  • تقيح الدم والصدمة التسممية
  • عدوى والتهابات الجلد
  • عدوى والتهابات العظام
  • التهابات الجزء السفلي من الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية 
  • استخدام وقائي قبل إجراء بعض العمليات الجراحية

الأضرار والآثار الجانبية للفانكوميسين

رغم فوائد فانكوميسين، إلا أن له بعض الأضرار أو الآثار الجانبية وسنذكر القائمة الكاملة رغم أنه ليس شرطاً أن تحدث لكل من يتناول العقار، لذلك سنذكر نسبة حدوث كل عَرَض من الأعراض الجانبية.

تشمل قائمة الأضرار الجانبية ما يلي:
الأضرار التالية لم تتوصل الأبحاث لحساب نسبة حدوثها بعد:
  • له تأثير سام على الأذن إذا تم تناوله مع المضادات من عائلة "Aminoglycosides" لفترة طويلة
  • يمكن أن يسبب الطنين والدوار الحركي وفقدان السمع
  • إذا تم حقنه بمعدّل سريع يتسبب فيما يطلق عليه "متلازمة الرجل الأحمر" حيث يحدث طفح جلدي باللون الأحمر بجسم المريض مع هرش مستمر، وحل هذه المشكلة يكون بجعل معدل الحقن بطيئاً.
  • بعض حالات الحساسية المفرطة ضد العقار (متلازمة الرجل الأحمر)
  • اضطرابات في بشرة الجلد والنسيج تحت البشرة مثل انحلال البشرة السمي ومتلازمة ستيفن-جونسون
  • تأثيرات على خلايا الدم: يمكن أن يؤدي إلى نقص خلايا الدم البيضاء بأنواعها ونقص الصفائح الدموية
  • التهاب القولون الناتج عن بكتيريا سودوموناس
  • التهابات في الأوردة (العروق)
  • التهاب وتصلب مكان الحقن
  • آلام في العضلات
  • رفع وظائف الكلى في التحليل المعملي (الكرياتينين واليوريا)
  • التهاب الأوعية الدموية
  • انخفاض ضغط الدم
  • تزييق في الصدر وصعوبة في التنفس
  • ألم في المثانة
  • ظهور دم في البول أو أن يكون البول معكراً
  • قلة إفراز البول
  • جفاف الفم
  • زيادة العطش رغم شرب الكثير من الماء
  • نزيف اللثة
  • تحول لون البراز إلى الأسود الغامق
  • يمكن أن يسبب الاكتئاب

فانكوميسين والحمل والرضاعة

حتى الآن غير معلوم تأثير الفانكوميسين على القدرة الإنجابية.

ممنوع تناول فانكومايسين وبدائله من نفس المجموعة أثناء الحمل خصوصاً في الثلثين الأول والثاني من الحمل.

بعض الأبحاث استنتجت أن تناول الحامل لهذا العقار يمكن أن يؤدي إلى تسمم الأذن والكلى وحدوث الصمم وتضرر وظائف الكلى لدى الجنين.

يجب إجراء اختبار حمل لأي أنثى في عمر الخصوبة ومتزوجة قبل تناول فانكوميسين للتأكد من عدم وجود حمل قبل تناول العقار.

بالنسبة للرضاعة:

فانكوميسين يُفرز في لبن الأم وبالتالي يصل إلى الرضيع ويمكن أن يسبب له بعض الآثار الجانبية السابق ذكرها، وبالتالي يفضل تجنب تعاطيه أثناء الإرضاع إلا للضرورة القصوى.

الأضرار المحتملة على الرضيع هي ضعف السمع أو الصمم واضطراب وظائف الكليتين وتغير لون البول وألم البطن.
المراجع
google-playkhamsatmostaqltradent