القائمة الرئيسية

الصفحات

ألم الأذن | أسباب وعلاج الوجع في الأطفال والبالغين

ألم الأذن هو واحد من أهم أعراض أمراض الأذن سواء الخارجية أو الوسطى، وله أسباب عديدة سواء في الأذنين أو حتى من خارجهما. وتنتشر حالات وجع الأذن في الأطفال بنسبة أكبر من البالغين نظراً لتعدد أسبابها. لذلك أفردنا له مقالاً خاصاً للتوعية به وشرحه بالتفصيل.

أغلب حالات ألم الأذن تكون في أذن واحدة فقط وليس الاثنتين، كما تتعدد أشكال هذا الألم بين الوجع والحرقان والآلام الحادة. بالنسبة للأطفال الذين لا يستطيعون التعبير عن شعورهم عندما يصابون بألم الأذن فإنهم يصبحون كثيري البكاء والانفعال، ويمسكون الأذن وقد يهرشون بها كثيراً. 

أشكال ألم الأذن والأعراض المصاحبة

غالباً ما تصاحب ألم الأذن بعض الأعراض الأخرى، كما أن وجع الأذن له أكثر من شكل أو وصف، فهو يمكن أن يكون وجعاً حاداً، ويمكن أن يكون مستمراً أو متقطعاً يذهب ويعود، كما يُمكن أن يُسمّع ألم الأذن خلف الأذن وفي الرقبة.

أما الأعراض المصاحبة لألم الأذن وخصوصاً في الأطفال، فغالباً تكون كالتالي:

  • خروج إفرازات من القناة السمعية
  • ضعف السمع أو وجود تشوش
  • شعور بامتلاء الأذن
  • صعوبة في النوم وبقاء الطفل مستيقظاً باكياً لوقت طويل ليلاً
  • بكاء الطفل باستمرار وشد أذنه، كما يُصبح متهيجاً أكثر من اللازم
  • شعور بالصداع مع فقدان للشهية
أما عن أسباب الشعور بالألم في الأذن، فهي تُقسّم طبياً كما يلي:

أسباب وأمراض داخل الأذنألم-الأذن

التهابات الأذن:
 أحد أشهر أسباب ألم الأذن وأكثرها تكراراً هو الالتهابات التي تصيب مختلف أجزائها سواء الخارجية، الوسطى أو حتى الأذن الداخلية.

  • التهابات الأذن الخارجية مثل الدمامل قد تحدث بسبب السباحة أو ارتداء سماعات أذن أو ما يُسمى "Air pods" لفترات طويلة، أو وضع قطن وأشبابه داخل الأذن مما يؤدي لجرح الجلد وتسهيل دخول العدوى.
  • التهابات الأذن الوسطى: لها أسباب متعددة من أبرزها التهابات الممرات الهوائية والجهاز التنفسي العلوي.
  • التهاب الأذن الداخلية (الدهليز): غالباً بسبب فيروس أو بكتيريا ممتدة من التهاب في الجهاز التنفسي العلوي.

أورام الأذن (الحميدة والخبيثة)
أسباب أخرى شائعة لألم الأذن

ألم محوّل (مسمّع) من خارج الأذن

عندما يشعر المريض بآلام في الأذن ويتم فحص أذنه والتأكّد من أنها سليمة، لا بد من فحص مناطق الرأس التي يتم تغذيتها بواسطة الأعصاب الدماغية أرقام 5 و7 و9 و10، بالإضافة إلى الأعصاب العنقية رقمي 2 و3، وهذا يتم بفحص الأعضاء التالية:

أ. أسباب في تجويف الفم (مسار العصب الخامس)
  • تسوس الأسنان، التهابات وعدوى الأسنان، ضرس العقل
  • التهاب الفم (خصوصاً الناتج عن فيروس هربس) والتهاب اللسان
  • الأورام السرطانية بتجويف الفم أو اللسان
  • حصوات قناة الغدة النكافية
  • التهاب المفصل الصدغي-الفكي أو انخلاعه

ب. أسباب في الأنف (عصب خامس)
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • أورام الأنف والجيوب الأنفية

ج. في البلعوم (العصب التاسع)

د. في الحنجرة (العصب العاشر)
  • التهاب الحنجرة والتهاب لسان المزمار
  • درن الحنجرة، والتهاب الغضروف
  • الأورام الخبيثة في الحنجرة

هـ. المريء (العصب العاشر)
  • وجود جسم غريب بالمريء
  • التهاب المريء
  • أورام سرطانية بالمريء

و. في العنق (الفقرات 2 و3 والأعصاب العنقية 2 و3)
  • داء الفقار
  • خشونة والتهاب مفاصل الفقرات العنقية

ز. أسباب أخرى متنوعة
  • داء تمدد الأوعية الدموية الكبرى "أنيوريزم"
  • التهاب الغدة الدرقية
  • الصداع النصفي
  • الذبحة الصدرية

3. متلازمات التهاب الأعصاب

  • متلازمة التهاب العصب الخامس
  • متلازمة التهاب العصب التاسع

4. أسباب نفسية

يتم الوصول لهذا التشخيص باستبعاد كل الأسباب السابق ذكرها.

علاج ألم الأذن


  • الأساس في العلاج هو معالجة السبب الذي أدى لوجع الأذن، لكن الطبيب يصف بعض المسكنات لحين زوال السبب.
  • يُمكنك الضغط على اسم المرض المسبب بالأعلى للدخول إليه ومعرفة العلاج المناسب لكل حالة.
  • في الغالب يصف الطبيب قطرة (نقط) مسكنة للأذن، بالإضافة إلى مُضادات حيوية نقط أيضاً.

ما الأدوية التي تستخدم لعلاج ألم / وجع الأذن؟

في حال كان السبب التهاب في الأذن الخارجية أو الوسطى، فإن الطبيب يصف مضاد حيوي أقراص (حبوب) مثل أوجمنتين 625 مج أو 1 جرام أو أقل حسب عمر ووزن المريض.

ربما يصف الطبيب قطرة مضاد حيوي أو أقراص أو كليهما معاً حسب الحالة مثل قطرة Viotec.
يجب الحرص على إكمال دورة العلاج وعدم التوقف عن تناول الأقراص بمجرد انتهاء الشعور بالألم.

بقية الأمراض السابق ذكرها لها علاج مختلف حسب الحالة، وهو مذكور في صفحة كل مرض بالتفصل.

متى يجب أن أذهب إلى عيادة طبيب الأنف والأذن والحنجرة؟

توجد بعض العلامات التي إذا تواجدت لدى الطفل فإنه يجب أن يذهب به والداه إلى الطبيب، تلك العلامات قد تكون:
  • ارتفاع مستمر في درجة الحرارة غير مستجيب للمخفضات
  • ارتفاع درجة الحرارة عن 40 درجة سيلزية يجب زيارة الطبيب فوراً
  • الشعور بالدوخة وفقدان التوازن في بعض الأحيان
  • خروج إفرازات صديدية من الأذن
  • تدلي عضلات الوجه
  • صداع شديد أو ألم شديد في الأذن وغير مستجيب للمسكنات

كيف يمكن الوقاية وتجنب ألم الأذن؟

بعض حالات ألم الأذن يمكن تجنبها والوقاية منها بإجراءات بسيطة مثل:
  • الامتناع عن التدخين وتجنب الوجود بجوار المدخنين
  • تجنب إدخال أي جسم غريب في الأذن
  • تجفيف الأذن بعد الاستحمام أو السباحة
  • تجنب مسببات الحساسية مثل الأتربة وما شابه

المراجع

Dr.Tamer Mobarak
Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة

تعليقات