أركوكسيا Arcoxia: فوائد وأضرار ودواعي وموانع

يعتبر عقار أركوكسيا [Arcoxia] أحد مسكنات الألم غير الاستيرويدية شائعة الاستخدام لعلاج العديد من الأمراض التي تسبب ألماً أو وجعاً شديداً خصوصاً في العظام والمفاصل والعضلات، وهو دواء ذو فعالية قوية لكن له العديد من الأضرار الجانبية التي سنشرحها بالتفصيل.

أركوكسيا Arcoxia: فوائد وأضرار


المادة الفعالة والتركيب

يتوفر أركوكسيا في الصيدليات على هيئة أقراص بثلاث تركيزات هي 60 و90 و120 ملليجرام. يتوفر أيضاً تركيز 30 مللي جرام في بعض البلدان وهو مناسب لبعض المرضى الذين يعانون قصوراً في الكلى أو الكبد ولا يتحملون الجرعات العالية.


المادة الفعالة في أقراص أركوكسيا هي "إتوريكوكسيب" (Etoricoxib)، وهي أحد أعضاء مجموعة مسكنات الألم غير الاستيرويدية، لكنها مادة عالية الاختيارية في تثبيط إنزيم cyclooxygenase-2 وتلك الاختيارية تجعل آثارها الجانبية على المعدة والجهاز الهضمي أقل.


دواعي استعمال أقراص أركوكسيا

كما سبق الذكر، فإن أركوكسيا هو مسكن قوي للألم وهو عالي الاختيارية (يثبط إنزيم COX-2 وليس COX-1)، لكن تأثيره القوي يكون ملحوظاً في الأمراض التالية:



مسموح بإعطاء أقراص أركوكسيا للبالغين فقط أكبر من 16 سنة، وممنوع إعطاؤها للأطفال أقل من 16 سنة.

أضرار أركوكسيا (الآثار الجانبية)

قبل أن نسرد قائمة الأضرار الجانبية لأركوكسيا، يجب أن نشير إلى أن هذا العقار لم يحصل على موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) حتى الآن لأسباب تتعلق بالأمان وزيادة معدل أمراض القلب والأوعية الدموية والجلطات القلبية [مصدر-1].

بيان رفض أركوكسيا من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية

للتسهيل سنقسم الآثار الجانبية إلى "مشهورة" و"شائعة" و"غير شائعة" و"نادرة" طبقاً لنسبة حدوثها بين المتعاطين للعقار.

الأضرار المشهورة (تحدث لأكثر من 10% من المتعاطين) تشمل:
  • ألم بالمعدة: هذا هو العَرَض الجانبي الأكثر شيوعاً وشهرةً لهذا العقار.

 الأضرار الشائعة (نسبة الحدوث 1-10%) تشمل:
  • الجيب الجاف: التهاب وألم شديد بعد استئصال أحد الأسنان
  • تورم الساق و/أو القدم 
  • دوخة أو دوار بسيط
  • صداع
  • زيادة معدل ضربات القلب 
  • عدم انتظام معدل ضربات القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تزييق الصدر أو صعوبة في التنفس (بسبب انقباض الشعب الهوائية وبالتالي ضيقها)
  • الإمساك
  • زيادة خروج غازات البطن والريح والانتفاخ
  • التهاب المعدة
  • حرقان فم المعدة
  • عُسر الهضم
  • إسهال
  • غثيان أو قيء
  • التهاب المرىء
  • قرح بالفم
  • ارتفاع إنزيمات الكبد
  • ظهور كدمات تلقائية بالجسم
  • إنهاك وتعب جسدي عام شبيه بأعراض الإنفلونزا

الأعراض الجانبية غير الشائعة (نسبة الحدوث 1-10 لكل 1000) تشمل:

  • نزلة معوية
  • التهاب الجهاز التنفسي العلوي
  • التهاب مجرى البول
  • نقص عدد كرات الدم الحمراء والخلايا البيضاء في تحليل صورة الدم
  • نقص الصفائح الدموية (زيادة قابلية النزيف)
  • فرط الحساسية
  • فقدان الشهية أو العكس ومعه زيادة الوزن
  • اكتئاب وتوتر وزيادة الهلاوس لدى المرضى النفسيين
  • عدم القدرة على النوم مع وجود النعاس
  • تغيرات في حاسة التذوق
  • تنميل أو وخز في الأطراف
  • احمرار العين وتشوش الرؤية
  • طنين في الأذن
  • دوار حركي
  • عدم انتظام ضربات القلب مع سرعتها
  • فشل القلب
  • الإحساس بألم أو ضيق في الصدر مع صعوبة في التنفس (ذبحة صدرية)
  • جلطات القلب
  • ارتفاع شديد مفاجيء في ضغط الدم
  • التهاب الأوعية الدموية
  • الصهد واحمرار البشرة
  • السعال (الكحة)
  • الرعاف (نزيف الأنف)
  • قرحة المعدة، والتي يمكن مع امتداد تأثيرها أن تؤدي إلى متلازمة القولون العصبي
  • التهاب البنكرياس
  • تورم بالوجه وطفح جلدي واحمرار بالجلد مع الهرش
  • آلام في العضلات وتقلصات
  • ألم في الصدر
  • ارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم مع اضطرابات في الكلى
الأضرار النادرة (نسبة الحدوث 1-10 لكل 10.000) تشمل:

أقراص-أركوكسيا-90

  • تفاعل فرط الحساسية الشديد الذي ينتج عنه انتفاخ وتورم في الوجه والشفاه واللسان و/أو الحلق، مما قد يؤدي إلى ضيق في التنفس، وقد يصل إلى حد الهبوط في الدورة الدموية الذي يستلزم النقل إلى المستشفى فوراً.
  • الارتباك والأرق
  • التهاب الكبد
  • انخفاض مستويات الصوديوم في الدم
  • الصفراء

موانع الاستعمال

لا تتعاطى أقراص أركوكسيا إطلاقاً في الحالات التالية:


  • إذا كانت لديك تجربة حساسية سابقة ضد المادة الفعالة "إتوريكوكسيب" الموجودة في بدائل كثيرة للأركوكسيا
  • إذا كانت لديك حساسية ضد مسكنات الألم غير الاستيرويدية بأنواعها
  • إذا كنت تعاني قرحة المعدة أو الإثنى عشر
  • إذا كنت تعاني أمراض الكبد أو الكلى
  • ممنوع للحوامل أو المشكوك في احتمالية حملهن وممنوع للمرضعات أيضاً
  • إذا كنت أصغر من 16 سنة
  • إذا كنت تعاني مرض التهاب القولون التقرحي أو داء كرون
  • إذا كان لديك ضغط دم مرتفع غير منضبط بالأدوية
  • إذا تم تشخيصك بأي من أمراض القلب أو الأوعية الدموية
  • إذا كانت لديك جلطة سابقة أو تم تركيب قسطرة في الشرايين التاجية
  • إذا كنت تعاني نوبات الربو الشُعبي
  • إذا كنت تعاني حساسية اللاكتوز، يجب استشارة الطبيب قبل تعاطي أركوكسيا


هل يمكن تعاطي أركوكسيا أثناء الحمل أو الرضاعة؟

ممنوع تماماً أخذ أقراص أركوكسيا للحامل أو من يحتمل أن تكون حاملاً، وإذا اكتشفت الحمل أثناء تعاطي أركوكسيا يجب إيقاف الأقراص فوراً واستخدام بديل آمن.


يُمنع أيضاً تعاطي أركوكسيا أثناء الرضاعة لأنه ينتقل عبر اللبن. 


الجرعة وكيفية تعاطي الأقراص

رغم ما يشاع لدى العامة، فالحقيقة إنه لا يهم إذا تناولت أقراص أركوكسيا قبل أو بعد الأكل، لكن معظم الأطباء ينصحون به بعد الأكل لكي لا يكون على معدة فارغة.


جرعة أقراص أركوكسيا تكون حسب المرض تكون كما يلي:


  • لعلاج التهاب العظام والمفاصل: ينصح بقرص واحد 60 ملليجرام يومياً.
  • لعلاج التهاب المفاصل الروماتيزمي: يُنصح بقرص واحد تركيز 90 ملليجرام يومياً.
  • لعلاج التهاب الفقرات: أيضاً يُنصح بقرص واحد تركيز 90 ملليجرام يومياً.
  • أما بالنسبة لحالات مرض النقرس، فإن الجرعة التي يُنصح بها هي أقراص أركوكسيا تركيز 120 ملليجرام مرة واحدة يومياً وتستخدم فقط أثناء النوبة الحادة وقت وجود الألم.
  • لآلام العضلات الهيكلية: جرعة 60 ملليجرام في اليوم تعتبر كافية.

الجرعات السابقة هي الموصى بها طبقاً لأحدث الإرشادات الطبية العالمية، وأي زيادة عن تلك الجرعات لا تؤدي إلى مزيد من تسكين الألم (على الأقل لم يثبت ذلك حتى الآن)، لكنها تزيد من الأضرار الجانبية.


يتم ضبط الجرعات بحيث تكون في الحد الأدنى اليومي لمرضى الكبد والكلى.


المراجع:

Dr.Tamer Mobarak
كاتب المقال : Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق